3 متنافسين لمنصب نقيب الصحفيين .. حراك مبكر وبريزات تخطف المايك

سواليف – فادية مقدادي
حتى الآن بات من المؤكد تنافس 3 مرشحين لمنصب نقيب الصحفيين الأردنيين والتي ستجري انتخاباتها في نيسان من العام المقبل ، وهم الصحفية فلحة بريزات ، والنقيب الأسبق لعدة دورات طارق المومني ، والنقيب الحالي راكان السعايدة .
أمس السبت أصدرت الزميلة فلحة بريزات بيانا أقسمت فيه من خلال وثيقة خطية تعهدت فيها أمام الله والزملاء بألا تقبل أيّ عرض وظيفي إذا ما نقلتها إرادة الهيئة العامة إلى موقع نقيب الصحفيين.

وأرجعت الزميلة فلحة بريزات إصدارها التعهد إلى ما قالت إنه “إدراك لمهام وأعباء موقع نقيب الصحفيين”، و”تفهم لتطلعات الصحافيين والصحافيات”، و”إيمان بقيم العمل النقابي الحقيقي”، و”تكريس لنهج نقابي جديد”، و”تعزيز لهيبة نقابة الصحفيين الأردنيين”، و”تحرر من أية قيود تحول بين نقيب الصحفيين ومصلحة من يتشرف بخدمتهم وتمثيلهم”.

والزميلة بريزات تعتبر أول صحفية أردنية من الجنس الناعم تخوض تجربة الترشح لمنصب نقيب الصحفيين الأردنيين ، بعد ان تغلب الطابع الذكوري منذ عقود على منصب النقيب ، في حالة شكلت تطورا جديدا في الساحة الصحفية الأردنية ، وسط تجاذبات وعدم رضى بين الصحفيين ومجلس النقابة الحالي ، خاصة بعد أن أصدر اكثر من خمسين صحفيا أردنيا بيانا رفضوا فيه تعديلات المجلس الحالي على مشروع تعديل قانون نقابة الصحفيين، مؤكدين أن المجلس الحالي انفرد بإعداده، دون أي تشاور مع الهيئة العامة .
كما دعا الصحفيون والذين انضووا تحت لواء تيار البناء النقابي الحر (بناء) ، مجلس النقابة الحالي الى الاستقالة ، والمطالبة بكف يده عن اتخاذ أي قرار قد يكون له أثر مالي أو قانوني أو إداري .
الزميلة بريزات وحسب مراقبين وبعد بيانها الذي أصدرته أمس ، خطفت المايك حتى الآن من المرشحين الآخرين ، المومني والسعايدة ، وذلك بسبب ما تتمتع به بريزات من سمعة طيبة ، وحضور مهني ، وشعبية بين الصحفيين ، وبيانها الذي جاء متوافقا مع مطالب الصحفيين .
وحسب المراقبين أيضا ، فإن فرصة بريزات للفوز بمنصب النقيب هي الأفر حظا ، وذلك بسبب ما يسود الجسم الصحفي من سخط على مجلس النقابة الحالي ، حيث يرغب الصحفيون إعطاء فرصة جديدة لصحفي آخر بعيدا عن الوجوه التي تم اختبارها من قبل .
ما زاليفصلنا عن انتخابات نقابة الصحفيين في الربيع القادم ، خمسة أشهر ، لكن الحراك الصحفي حتى الآن يتسم بالسخونة والتحشيد ، مع إمكانية حدوث مفاجآت أخرى ، قد تقلب المشهد كاملا ، مع ترشح آخرين لمنصب النقيب ، أو تغير المعطيات على الساحة .
يذكر أن المحكمة الإدارية اصدرت خلال الاسبوع الماضي حكما قضائيا بإرجاع ثلاثة صحفيين الى عضوية النقابة تم فصلهم من قبل مجلس نقابة الصحفيين الحالي ، ما اعتبر انتصارا للصحفيين ، وإحقاقا للحق على قرار جائر وظالم ضد بعضهم … حسب صحفيين .

وحسب موقع نقابة الصحفيين الأردنيين الرسمي ، يبلغ عدد أعضاء النقابة الحالي (1375) عضواً من الصحفيين الممارسين المتفرغين للعمل الصحفي المحترفين له . وهناك أعداد كبيرة من المتدربين ومن غير الممارسين .

ويتألف مجلس النقابة من نقيب وعشرة أعضاء يمثلون القطاعات المختلفة في النقابة من القطاعين الخاص والعام .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق