3 اسباب لارتفاع أسعار اللحوم في الأسواق

#سواليف

قال رئيس #جمعية_مربي_المواشي زعل الكواليت الأربعاء إن #ارتفاع_أسعار_اللحوم البلدية والمستوردة في السوق المحلية بدأ قبل شهر #رمضان حيث ارتفع سعر كيلو لحم الخروف البلدي “الحي” نصف دينار ما يعادل دينارا على اللحوم المذبوحة.

ويرى الكواليت أن الارتفاع على الأسعار يأتي ضمن معطيات عدة منها ارتفاع أسعار الأعلاف عالميا وحدوث الجفاف بمناطق تربية #الأغنام الأمر الذي أدى إلى الاعتماد على #الأعلاف، إضافة لارتفاع نفوق المواشي (المواليد) وهذا يجعل الارتفاع مقبولا وغير مبالغ فيه، وأشار الكواليت إلى أنه لم يجر تشخيص أسباب نفوق المواشي إن كان من البرد أو المرض.

وفي حديثه عن #اللحوم الرومانية المستوردة قال إن سعر الكيلو ارتفع نصف دينار بسبب ارتفاع كلف النقل.

وأضاف أن 340 ألف رأس غنم مستورد دخلت خلال الربع الأول من العام الحالي إلى السوق المحلية ما أدى إلى ضبط السوق.

وأوضح في مداخلة عبر المملكة، “توقعنا هذا العام ارتفاع اللحوم.. أتوقع مع نهاية الشهر سيزداد الطلب لأن القدرة الشرائية ستتحسن مع وقف اقتطاعات البنوك على الرواتب”.

مدير مسلخ أمانة عمّان الكبرى شادي عثمان قال إنه يجري يوميا ذبح 40-45 ألف طير دجاج في المسلخ وبعدها يجري توزيعها داخل حدود أمانة عمّان الكبرى.

وأضاف، “نبدأ العمل من الساعة السادسة صباحا وحتى السادسة مساء”.

وفيما يتعلق بالأسعار قال إن هذه المسألة من اختصاص وزارة الصناعة والتجارة والتموين، حيث يقتصر دور المسلخ على استقبال الدواجن من صغار المزارعين لذبحها مقابل رسوم رمزية وصولا لتوفير هذه السلعة بكميات جيدة.

ولفت عثمان إلى أن المسلخ له علامة تجارية خاصة وهي دواجن مسلخ أمانة عمّان.

وبيّن أن الأطباء البيطريين وعددهم 19 طبيبا بالمسلخ يقومون بفحص اللحوم واستلامها وبعدها يجري إقرار صلاحيتها للاستهلاك البشري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى