2.145 مليون طالب يعودون إلى مدارسهم بعد انقطاع طويل

سواليف
بعد انقطاع طويل منذ منتصف آذار الماضي ، يعود اليوم نحو 2.145 مليون طالب الى مدارسهم في الأردن ، وسط اجراءات وقائية مشددة ، وضمن تسجيل اصابات جديدة في المملكة لم تشهدها في بدء الجائحة وسط مخاوف وترقب من قبل أهالي الطلبة.
ويدرس في المدارس الحكومية أكثر من 1.421 مليون طالب، فيما يبلغ عدد المدارس الخاصة 3441 مدرسة .
ويبدأ نحو 717 ألف طالب العام الدراسي الجديد الثلاثاء، قبل أن يلتحق حوالي 703 آلاف طالب في المدارس الحكومية الأربعاء.

ويبلغ عدد المسجلين في رياض الأطفال 60 ألفا، و 180 طالبا وطالبة، فيما وصل عدد المدارس الحكومية والثقافة العسكرية والأوقاف في كافة أنحاء الأردن إلى 3974 مدرسة
ووضعت الوزارة بالتوافق مع وزارة الصحة بروتوكولا صحيا يراعي كافة الاحتياطات الواجب اتخاذها في ظل الظروف الاستثنائية الموجودة وضرورة الالتزام بالمعايير كافة للحفاظ على الصحة ومتطلبات التعليم.
العديد من أهالي الطلبة ابدوا مخاوفهم حول تطبيق المعايير الصحية وآلية فهمها للطالب لاسيما في المرحلة الابتدائية إضافة إلى مخاوفهم من إعادة تعطيل المدارس في حال استمر تسجيل اصابات.
وقد أكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي أن دوام المدارس اليوم الثلاثاء سيكون للصفوف الاحادية ويوم الأربعاء للصفوف الزوجية وسيكون الدوام على شكل مجموعات بين كل مجموعة وأخرى عشر دقائق من أجل تخفيف أعداد الطلبة والالتزام بالتباعد.
وأشار أن الوزارة ستطلق رابطا إلكترونيا للاستعلام عن دوام كل مدرسة سواء بالتناوب او كاملا مشيرا الى ان اليوم الأول سيتم تدريب الطلبة على التباعد والشروط الصحية واستلام الكتب وتوزيعهم على الصفوف موضحا وجود طابور صباحي رمزي.
وأكد على ضرورة عدم حضور الطلبة أصحاب الأمراض المزمنة ويمكن ان يحضر ولي أمر الطالب لاستلام الكتب الاسبوع المقبل مشددا على أن الغياب والحضور لهذه الفئة سيكون عبر المنصة الالكترونية، مبينا أن التحديات كبيرة ولكن لابد من الموازنة بين الصحة ومتطلبات التعليم، داعيا الكوادر التربوية الحضور مبكرا للإشراف على حضور الطلبة.
إلى ذلك اكدت وزارة التربية والتعليم انه حرصا على سلامة الطلبة ومراعاة لمخاوف بعض أولياء الأمور، ستتعامل بمرونة مع دوام الطلبة خلال الأيام الثلاثة الأولى والتي تم تخصيصها لاستلام الكتب المدرسية وجداول الدروس، بما يضمن أكبر قدر من التباعد بين الطلبة وتهيئتهم للعمل بإجراءات البروتوكول الصحي بشكل تدريجي.
وأشارت الوزارة في بيان امس، إلى أن هذه المرونة لا تعني بأي شكل من الأشكال دعوة لعدم التحاق الطلبة بمدارسهم.
وفي السياق ذاته أكد الناطق الاعلامي باسم الوزارة عبد الغفور القرعان ان وزارة التربية عملت على تحويل دوام 34 مدرسة في انحاء المملكة الى نظام الفترتين.
وبين القرعان في تصريحات صحفية ان قرار تحويل المدارس الى فترتين، هو أحد الأساليب التي قررت الوزارة اتباعها لضمان التباعد الاجتماعي بين الطلاب، واستيعاب اعداد الطلاب الراغبين في الانتقال الى المدارس الحكومية، مشيرا الى ان المدارس المذكورة ستخدم قرابة 21700 طالب وطالبة، بينا ان العدد قد يزداد خلال الفترة القادمة.
وذكر القرعان ان الوزارة عدلت اخر موعد لاستقبال طلبات نقل الطلاب الى السابع عشر من الشهر المقبل.
في سياق متصل قال القرعان، ان بعض المدارس وضعت طلبات نقل الطلاب اليها على قوائم الانتظار بسبب الطاقة الاستيعابية لها، مبينا ان الوزارة سوف تبدأ الأسبوع القادم بتوزيع هذه الطلبات على المدارس القريبة، مع التأكيد على الطاقة الاستيعابية لهذه المدارس. يشار إلى أن الوزارة اعلنت، إن نحو 90 الف معلم ومعلمة التحقوا بمدارسهم منذ الثالث والعشرين من الشهر الماضي للتدرب على البروتوكول الصحي والاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد، مبينا إن المدارس في جميع مناطق ومديريات التربية والتعليم بالمملكة، شهدت التزاماً كاملا من قبل المعلمين والمعلمات بالدوام،حيث بدأوا منذ التحاقهم بالمدارس، باتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة في مدارسهم المتعلقة بنقل وقبول الطلبة وإعداد البرنامج المدرسي والخطط الدراسية واستلام الكتب المدرسية، ومتابعة جاهزية مدارسهم لاستقبال الطلبة، وتوفير الاشتراطات الصحية اللازمة فيها وفق البروتوكول المعد للعودة، بعد أن تلقوا التدريبات اللازمة عليه.
و أشرفوا على تنظيف المدارس وساحاتها ومرافقها المختلفة والغرف الصفية، وتعقيمها وإعادة ترتيب المقاعد الدراسية، بما يحقق شروط التباعد الجسدي، ويحافظ على سلامة الطلبة والمعلمين.
الى ذلك قررت لجنة التخطيط المركزية في وزارة التربية والتعليم تأجيل التحاق الطلبة في رياض الأطفال بالمدارس حتى يوم الاحد السادس من الشهر الحالي، لتجنيبهم الاكتظاظ في اول ايام العام الدراسي، وحفاظا على صحتهم وسلامتهم، حيث بلغ عدد الطلبة المسجلين في رياض الاطفال بالمدارس الحكومية نحو 60180 طالبا وطالبة، خصص لهم نحو 2975 شعبة.
وأشارت الوزارة في بيان إلى أن رياض الأطفال مشمولة باشتراطات وإجراءات صحية تحافظ على سلامة الأطفال، حيث سيتم دخول الأطفال مباشرة الى الغرف الصفية وبوجود المعلمات وبمسافات تباعد، ولن يسمح بوجود أطفال في الساحات، حيث ستقوم المعلمات بالإشراف على ذلك، وضمانا للتباعد الجسدي سيتم تقسيم أطفال الشعبة الواحدة الى مجموعتين مباشرة في الغرف الصفية وضمن الحدود المسموح بها في البروتوكول الصحي، مع التأكيد على أنه لا طابور صباحيا أو فعاليات تسمح بالاختلاط في المدارس. كما قررت اللجنة، وقف الانتقال بين مدارس المملكة، اعتبارا من نهاية دوام السابع عشر من شهر الحالي.
وقررت اللجنة، السماح للطلبة ممن يعانون امراضا صحية مثل الربو وغيرها من امراض الجهاز التنفسي ونقص المناعة، بعدم الالتحاق بالمدارس وفق مجموعة من الشروط منها، ان يكون الطالب مسجلا في احدى المدارس سواء الحكومية أو الخاصة وضمن طاقتها الاستيعابية المعلنة، وان يوقع ولي أمره تعهدا بالموافقة على أن يتقدم ابنه للامتحانات المدرسية داخل المدرسة.
كما تشمل الشروط، ان يتلقى هؤلاء الطلبة تعليمهم عبر المنصة الخاصة للتعليم عن بعد من خلال التسجيل عليها، بحيث سيتم رصد غيابهم وتطبيق أسس النجاح والاكمال والرسوب المعمول بها في الوزارة، وان يعود الطالب لمقاعد الدراسة في المدرسة حال الاعلان رسميا عن انتهاء الجائحة.

المصدر
الدستور + سواليف
الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق