11 فصيلا تتوحد .. والاشتباكات تتجدد في جنوب سوريا

سواليف – رصد

تجددت اليوم الأحد الاشتباكات في مناطق الجنوب السوري بعد سيطرة قوات النظام والقوات الروسية على معبر نصيب الحدودي / جابر، والشريط الحدودي مع الأردن الجمعة.

وسمع دوي انفجارات في منطقة نصيب والقرى المحيطة بها على الجانب السوري من الحدود مع الأردن.
وحسب شهود عيان فقد ارتقى مدني وأصيب اثنان أحدهما امرأة جراء غارات على السهول المحيطة بدرعا البلد (منطقة النخلة والشياح) فجر اليوم، وتابعت الطائرات قصفها شرق درعا موقعة شهيدين (طفل وامرأة) وجرحى بينهم حالات حرجة ، وطالت الغارات بلدة نصيب مع قصف مدفعي على مدينة طفس غرباً.
جاء ذلك بعد اعلان 11 فصيلا من المعارضة السورية في درعا توحدهم تحت مسمى جيش الجنوب مؤكدين استمرار القتال.

وكان قد أعلن متحدث باسم المعارضة السورية، الجمعة، التوصل إلى اتفاق أولي مع روسيا حول محافظة درعا جنوب البلاد، يتضمن بدء تسليم السلاح على مراحل، ونشر أفراد من الشرطة العسكرية الروسية قرب الحدود مع الأردن.

مقالات ذات صلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى