هل سيتم تمديد زمن المباريات في كأس العالم إلى 100 دقيقة؟

#سواليف

سارع الاتحاد الدولي لكرة القدم ” #فيفا” لإصدار بيان رسمي كشف من خلاله حقيقة وجود مقترح بتمديد #زمن_المباريات خلال بطولة #كأس_العالم 2022 في قطر، بعد ساعات من تقارير أكدت دراسة الفكرة في أوساط المؤسسة الكروية الأولى في العالم.

وكان موقع football-italia الإيطالي أكد أن “فيفا” يدرس فكرة تمديد وقت المباريات من 90 إلى 100 دقيقة، خلال كأس العالم، التي تُنظم للمرة الأولى بالمنطقة العربية، وتحديداً في دولة #قطر بدءاً من يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، حتى يوم 18 ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه.
موقف “فيفا” من تمديد المباريات إلى 100 دقيقة في كأس العالم 2022

لكن “فيفا” نفى ذلك، وأفاد بأنه “عقب بعض المقالات والشائعات التي صدرت الأربعاء 6 أبريل/نيسان 2022، يود فيفا أن يوضح أنه لن يكون هناك تغيير في القواعد المتعلقة بمدة مباريات كأس العالم أو أي مسابقة أخرى”.

مقالات ذات صلة

وحسب تقرير الموقع الإيطالي، فإن “فيفا” يحاول تحديد موقفه قبل شهر نوفمبر/تشرين الأول 2022، الذي يصادف انطلاق مونديال قطر.

وأضاف أن الهدف من وراء هذا المقترح هو محاولة التخفيف من مشكلة إهدار الوقت، الذي يلجأ إليه كثير من اللاعبين مع منتخباتهم الوطنية.

وجاء في نتيجة لدراسة قام بها المركز الدولي للدراسات الرياضية CIES، أن نسبة الوقت الفعلي خلال المباريات تصل إلى 64.7% بدوري أبطال أوروبا، مقارنة بـ62% في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وهي النسبة الأعلى في الدوريات الخمسة الكبرى.

ولمعت فكرة تمديد وقت المباراة من رأس جياني #إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، المقرر أن يستمر في منصبه حتى مطلع عام 2023، لحين موعد الانتخابات المقبلة، والتي أعلن ترشحه فيها لولاية ثالثة، دائماً بحسب football-italia.

ولاقت الفكرة قبولاً عند بعض الاتحادات الوطنية، بينما اعترض عليها آخرون، وفق الموقع.

ولكن قبل تنفيذ المقترح على أرض الواقع، يجب أن يحصل على موافقة مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم IFAB، وهو الجهة المسؤولة عن إصدار القوانين اللعبة.
الاتحاد الدولي تراجع عن فكرة إقامة المونديال كل عامين

وواجه “فيفا” حملة انتقادات واسعة، على خلفية المقترح الذي قدمه الفرنسي أرسين فينغر، مسؤول ملف التطوير في الاتحاد الدولي، والرامي إلى إقامة كأس العالم كل عامين بدلاً عن كل أربع سنوات، قبل أن يعلن إنفانتينو تراجعه عن المقترح.

ومع الفكرة الجديدة، يخاطر “فيفا” بردود فعل أكثر قسوة، خاصةً أن البطولة تم تغيير موعدها لأول مرة في التاريخ، لتُقام في الخريف عوضاً عن الصيف.

يُشار إلى “فيفا” قدم اقتراحاً باعتماد نظام التوقيت المستخدم في كرة السلة وكرة اليد، والذي يتم فيه إيقاف التوقيت عند توقف اللعب أو تجاوز الكرة حدود الملعب.

ويستعد “فيفا” لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في نسخة 2026 لكأس العالم المقررة إقامتها في ثلاث دول هي الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، إذ من المقرر أن يشارك في النهائيات 48 منتخباً بدلاً من 32، وهو ما يمنح فرصة أكبر لظهور منتخبات جديدة في كأس العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى