“صفقة جديدة” لابن سلمان بـ12 مليون دولار… تعرف على تفاصيلها

سواليف

وقعت المملكة العربية السعودية، متمثلة في ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، صفقة جديدة بحوالي 12 مليون دولار.

ووفقا لصحيفة “صنداي تلغراف” البريطانية، فإن رئيس الوزراء البريطاني السابق، توني بلير، وقع صفقة جديدة مع المملكة العربية السعودية بحوالي 12 مليون دولار، لتقديم استشارات للحكومة السعودية”، مؤكدة أن الحكومة السعودية وقعت الصفقة مع “معهد التغيير العالمي” التابع لبلير، ليكون الأخير مستشارا لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ومساعدته على تنفيذ رؤيته “2030” للمملكة.

وقالت الصحيفة، إن “الاتفاقية التي وقعت مطلع العام الجاري هي اتفاقية لمؤسسة توني بلير، التي أسسها في عام 2016 بعد أن أنهى عملياته التجارية، وأضافت أن “المعهد تلقى دفعة بقيمة 10 ملايين دولار مطلع العام الجاري، مقابل العمل الذي ينفذه موظفو المعهد في الشرق الأوسط”.
وكشفت “تلغراف”، أن الدفع تم بواسطة شركة “ميديا إنفستمنت” المسجلة في غويرنسي، والتابعة للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، مشيرة، في الوقت ذاته، أن “المعهد لم يكشف أي شيء عن التمويل، إلا أنه بث منشورا يمدح السعودية وحكومتها”.

مقالات ذات صلة

وقال مكتب بلير، إن المعهد “ليس من واجبه الكشف عن المانحين أو التبرعات”، ورفض الكشف عن المناقشات التي أجراها بلير مع أفراد العائلة المالكة السعودية أو الحكومة حول التمويل، مؤكدا أنه يجري العمل على دعم التغيير في السعودية، وإن ذلك سينشر في التقرير القادم للمعهد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى