التنمية توضح حول مُسن يعيش بمغارة في إربد

أكدت وزارة التنمية الاجتماعية أن المسن الذي يسكن مغارة “كهف”، في لواء بني كنانة بمحافظة إربد، كان رفض الإقامة في إحدى دور المسنين التابعة لها، رغم الطلب منه ذلك أكثر من مرة.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة  إن القانون لا يتيح إجبار المسن على دخول دار المسنين، لكن الوزارة تقدم له 45 دينارا شهريا، علما أنه يدفع 5 دنانير أجرة شهرية بدل مكوثه في المغارة.

وأضاف المصدر، أن الوزارة تُجري دراسة على أوضاع المسن لنقله إلى مسكن ملائم من خلال استئجار منزل له، موضحا أن أسس منح المساكن للأسر الفقيرة أو العفيفية لا تنطبق على هذا المسن كونه فردا وليس أسرة.

وفيما دعت الوزارة الجهات ذات العلاقة إلى التنسيق معها في مثل هذه الحالات لتقديم المساعدة الملائمة لفئة كبار السن، أشارت على لسان المصدر ذاته أنها أدخلت إلى دور الإيواء التابعة لها خلال العام 2015 ما يزيد على 20 مسنا.

مقالات ذات صلة

ويوم أمس، تداول ناشطون على نحو واسع صور المسن بعد أن تفقده قائد أمن إقليم الشمال العميد الركن محمد الملاحيم في مغارته وسط ظروف جوية قاسية، حيث قدمت له مساعدات عينية وغذائية.

وقال العميد الملاحيم في حديث لإذاعه الأمن العام عبر البرنامج المفتوح المسائي مع الزميل النقيب وصفي الدهني،  “إن الرجل المسن يعيش في بيئة غير مناسبة ولا تليق بالإنسان، حيث إنه وحيد وكبير في السن وليس له زوجه ولا أولاد في مغارة بلا كهرباء ولا ماء ولا حتى أدنى مقومات العيش، في سفح واد والطريق اليها وعرة جداً وخطرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى