الاصابات
313٬557
الوفيات
4٬137
الحالات الحرجة
157
عدد المتعافين
297٬245

يونسيف توضح حول تقريرها عن درسك

سواليف
قالت وزارة التربية والتعليم الأردنية ، ان عينة الدراسة التي أجرتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة ( يونيسيف ) حول ( منصة درسك ) لا تمثل المدارس على المستوى الوطني.

وبين الوزارة ان ( يونيسيف ) بينت أن العينة التي أوردتها في الدراسة التي نشرتها حول منصة درسك هي عينة لا تمثل المدارس على المستوى الوطني وقالت المنظمة في توضيحها : ( اشارة للخبر المنشور بتاريخ 2020-11-28 ، حول دراسة أجرتها اليونيسف للطلاب في الأردن حول “منصة درسك”، نود التنويه الى ان تلك الارقام مأخوذة من دراسة تجريبية شملت 450 طالبًا وطالبة في الصفوف ما بين الرابع وحتى التاسع من المنتفعين من برنامج “مكاني” التابع لليونيسف ، وليست عينة تمثيلية على المستوى الوطني).

وبحسب الاستطلاع فان “32.2% من الطلاب المستجيبين لم يدخلوا على منصة (درسك) للتعليم عن بعد إطلاقا”، فيما أوضحت وزارة التربية والتعليم أن “11.5% فقط لم يسجلوا في المنصة”.

الاستطلاع، الذي شمل 450 طالبًا وطالبة في الصفوف من الرابع وحتى التاسع، وأجري بين 19 و29 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أشار إلى أن 67.8% دخلوا المنصة التعليمية.

الاستطلاع، استبين الطلاب حول دخولهم منصة ”درسك” في اليوم السابق للاستطلاع، وأجاب 57.3% من الطلبة أنهم لم يدخلوا المنصة.

وقالت وزارة التربية ، ان مشروع ( مكاني ) تم إطلاقه عام 2015 من قبل منظمة يونيسيف بالشراكة مع وزارات التربية والتعليم والعمل والتخطيط، حيث أنه “مشروع تعليم غير رسمي يهدف إلى توفير خدمات التعليم البديل للفئات المستهدفة وهي : الأطفال المتسربين من المدارس (أردنيين وسوريين)، الأطفال المنخرطين في سوق العمل، الأطفال المتأثرين بالنزاعات المسلحة (اللاجئين السوريين)، والأطفال المنفصلين عن ذويهم” .

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت أن نسبة الطلبة الذين دخلوا منصة درسك بلغ 88.5% .

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى