يوميّات (خائف كورونا)

يوميّات (خائف كورونا)
كامل النصيرات

من اليوم سأبدأ بكتابة يوميّاتي بعد القعدة في البيت وحظر التجوّل..! لن أضع يدي على خدّي وأتفرّج ؛ لسببين : الأول إنني رجل لم يعتد على الجمود بل أنا (نطنطجي) أو (الرجل النطّاط) وكل من يعرفني يقول لي الجملة التالية دائماً: اهدأ ؛ أقعد يا زلمة ..حولتنا ..! والسبب الثاني: أنّ وضع اليد على الخد ممنوع في زمن الكورونا وهو من التحذيرات الدائمة : لا تحط يدك على وجهك..! المشكلة من لحظتها ووجهي يحكّني.. أنفي أشعر بأنه يريد ألف حكّة وحكّة في الدقيقة وأنا أقاوم وأعترف بأنني أحياناً (أسهو) ولا أشعر إلا بمنتصف الحكة فأقطعها سريعاً وأسبّ على حالي وأسرع للحنفيّة التي صرتُ أكرهها . بعد اليوم سأحدثكم عن رجل (موسوس)..بل حوّلوه إلى ذلك..كل حركة بحساب..كل تثاؤب بحساب..كل وضعة رجل على رجل بحساب..! سأحدثكم عن بيتين يتنقّل بينهما في زمن الحظر..عن بيتين يُمنع منهما في زمن الحظر..!! بل سأحدثكم عن (أب وأمٍّ) في محافظةٍ أخرى لا يستطيع الوصول إليهما ؛ لأن من أسس محاربة الكورونا هو أن تجلس مؤدباً في زاويةً في هذا العالم المسكون الآن بجيوش عزرائيل..! بعد اليوم سيكون طعم الأشياء مختلفاً..حتى طعم الطعم سيكون مختلفاً..سأحدثكم عن أولادي وكيف أعدت اكتشافي فيهم..وعن زوجتين إحداهما محامية شرعية وناشطة حقوق انسان وأخرى أديبة وكاتبة وقاصّة ..وكيف تمادت أفكاري وحبستني في روحها وما أطلقتني خوفاً عليّ من الكورونا..! بعد اليوم؛ سأنقل لكم تفاصيلي أو ما أستطيعه منها لتبقى شاهدةً على هذا التغيّر التاريخي في العالم أجمع.. انتظروني..انتظروا رجلاً يكتب يومياته وهو يرتجف من الكورونا..!

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق