“يعالون” يعلن استقالته

سواليف
أبلغ وزير الأمن الصهيوني، موشيه يعالون، صباح اليوم الجمعة، رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بأنه يستقيل من الحكومة كوزير للأمن ومن الكنيست، وأنه سيعتزل الحياة السياسية لفترة.

وكتب يعالون في صفحته على موقع ‘فيسبوك’ أنه ‘أبلغت رئيس الحكومة هذا الصباح بأنه في أعقاب أدائه في التطورات الأخيرة، وعلى ضوء انعدام الثقة به، فإني أستقيل من الحكومة والكنيست وسأعتزل الحياة السياسية لفترة’.

وكان يعالون يشير بذلك إلى نية نتنياهو ضم رئيس حزب ‘يسرائيل بيتينو’ أفيغدور ليبرمان إلى حكومته وتعيينه وزيرا للأمن وهو ما اعتبر إطاحة بيعالون.

وقال يعالون إنه سيقدم بيانا لوسائل الإعلام في مقر وزارة الأمن الإسرائيلية في تل أبيب عند الساعة 12:00 ظهر اليوم.

وسيحل مكان يعالون في الكنيست ناشط حركات ‘الهيكل’ المتطرفة، يهودا غيليك، الذي قال لإذاعة الجيش الإسرائيلي، في أعقاب إعلان يعالون عن استقالته، إنه سيعمل كعضو كنيست من أجل تشديد سيطرة الاحتلال على المسجد الأقصى.

وذكرت تقارير صحفية أن نتنياهو هاتف يعالون، مساء أمس، وذلك في موازاة المفاوضات مع ليبرمان حول انضمامه إلى الحكومة. وأفادت صحيفة ‘هآرتس’ بأن المحادثة بين نتنياهو ويعالون كانت ضبابية وقال نتنياهو خلالها إن نقل منصب وزير الأمن منه إلى ليبرمان ليس نهائيا ودعاه إلى عدم التطرق إلى التقارير التي تنشرها وسائل الإعلام.

وتتردد أنباء في اليومين الأخيرين عن احتمال تعيين يعلون وزيرا للخارجية في حال انضمام ليبرمان إلى الحكومة وتعيينه وزيرا للأمن. لكن نتنياهو لم يتطرق إلى ذلك خلال المحادثة الهاتفية مع يعالون أمس.

وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق