” يا غافل !! “

” يا غافل !! ”
د. محمد شواقفة

اتفق ثلاث شباب على ان يترافقوا في سفر و تعاهدوا على التعاون و التكافل. ركبوا جميعا على ظهر الحمار الذي استأجروه و لكنهم لم يسلموا من تعليقات الناس و انتقادهم فقرروا أن يتركوا الحمار و يسيروا خلفه طوال الطريق !
توقفوا قليلا لتناول ما تيسر لهم من طعام بعد ان انهكهم التعب و نال منهم الجوع و وضع كل منهم زوادته امام الآخرين و راحوا يلتهمون الطعام حتى أتوا على آخره. تفاجئوا بأن هذا كل ما لديهم و قد نفد فاهتدى أحدهم لاقتراح بأن يصوموا هذه الايام القادمة و عندما يكون رمضان يفطرون بدلا عنها و قد لقي هذا الاقتراح قبولا و اعجابا و صفقوا له !
وصلوا لاحدى البلدات مع وقت الغروب و راحوا يبحثون عن المسجد و يسألون الناس عن موعد الافطار . التبس الامر على الناس و ظنوا أنهم ثلة من المجانين ساقتهم الاقدار اليهم فتعاطفوا معهم اشفاقا على سذاجتهم و قدموا لهم الطعام و الشراب.
اختلفوا مرة اخرى من سيكون الامام لصلاة التراويح و و بعد جدال و نقاش و كر و فر اتفقوا على ان يصلي كل واحد منهم منفردا . بينما أحدهم يصلي – قطع الصلاة – و سأل المؤذن هل اتجاه القبلة صحيح؟!. فقال له الثاني: لا يجوز أن تتكلم و أنت تصلي ، لقد أفسدت صلاتك فبادرهم الثالث بالقول بخشوع: الحمد لله أنني لم أتكلم خلال صلاتي.!!
وقبل مغادرتهم سألهم المؤذن مداعبا إياهم هل ستحضرون فجرا لصلاة العيد، لم يتمالكوا أنفسهم من الغبطة و الفرح و قالوا له لم نكن نعلم أن غدا هو يوم العيد و قاموا يتعانقون و يهنئون بعضهم البعض فرحين مستبشرين !!
ذهب أحد الشباب الذي يصعب عليه أن يقول حرف ” الفاء” الا بعد فترة ليشتري “فلافل”، فراح يردد طوال الطريق اف اف اف. …فا ..فا ..فا … و عندما وصل المحل : قال بسرعة اعطيني فلافل .، نظر اليه البائع فقال: نعم ، ماذا تريد ؟ لم أسمعك جيدا … فعاد يتأفف بعد ان غابت الكلمة و استسلم للأمر و قال: أعطيني شاورما !!!
و طوال الطريق و هو يقول: اف اف …فا ..فا …
أبدعت الحكومة و انتصر الشعب ….و الدايم الله !
” دبوس على الاستغفال ! ”

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق