وندسور بروكرز تقدّم ندوة عن الأزمات الاقتصادية، والخبراء يتحدّثون عن أسعار الذهب

سواليف

قدّمت شركة وندسور بروكرز ندوة بعنوان “فرصٌ استثمارية في الأزمات الاقتصادية” بمشاركة ضيف الشرف رجل الأعمال الأردني الدكتور ماهر أحمد الحوراني ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحوراني. وشارك في النقاش كل من المدير العام للشركة إياد أبو ميزر، والمدير الإقليمي للتسويق جبرا سرية، وكانت الإعلامية خلود ديب عريفةً للحفل. وتناولت الندوة قضيّة التعثّر الاقتصادي العالمي والآثار التي ترتّبت على الأزمة الروسية الأوكرانية والتوتّرات الأمريكية الصينية، فيما بيّن خبراء الشركة أن الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية مشابهة لما حدث في أزمة ثمانينات القرن الماضي.

ووضّح مدير عام الشركة بأنّ الشركة تأسست عام 1988 لغاية تقديم خدمات التداول للمستثمر والمتداول العربي في الأسواق المالية العالمية، في إطار تنظيمي يحمي حقوق العميل، مقدمين خدمة مصممة خصيصاُ لتلبية الاحتياجات الخاصة للمستثمر العربي، وأن الشركة اليوم منظمة من قبل العديد من الهيئات التنظيمية على مستوى العالم التي تشمل هيئة الأوراق المالية في الأردن.

أما عن السيّد جبرا سريّة، فقد قال بأن الشركة تعتبر منفذاّ مهمّاً للمتداول الأردني، لما توفّره من عدد كبير من الأصول المتداولة التي تشمل عقود الذهب والنفط، إلى جانب عقود أزواج العملات والأسهم وغيرها من الأدوات المتاحة للتداول عبر منصّة التداول التي توفّرها الشركة لعملائها مجّاناً.

مقالات ذات صلة

وخلال الندوة، شارك الدكتور ماهر أحمد الحوراني بآرائه حول الاقتصاد العالمي مشيراً إلى أن الأزمة الاقتصادية العالمية مستمرّة وربما تكون سبباً لتقلّب كبير في الأسواق المالية، مما يستوجب من المتداولين اتخاذ إجراءات إدارة مخاطر تناسب هذه الظروف التي تشمل التغيّرات الاقتصادية وكذلك التوتّرات الجيوسياسية شرق أوروبا. وبما يخصّ توقعاته للدولار، فقد ألمح بأن الدولار قد يبقى قوّياً على مدى هذه السنة 2022، قبل أن يبدأ في تراجع أواخر الربع الأوّل عام 2023، وحينها قد يكون الفيدرالي الأمريكي في نهاية طريق رفعه الفائدة.

وبما يخص أسباب الأزمة الاقتصادية، قال كبير محللي شركة وندسور الأردن، سركيس نزار، بأن الأزمة عبارة عن تحصيل حاصل بعد إجراءات البنوك المركزية في العالم خلال جائحة كورونا عام 2020، وتوقّع أن تستمر البنوك المركزية برفع الفائدة للسيطرة على ارتفاع الأسعار وخفض معدّلات التضخّم التي وصلت في أميركا وغيرها لأعلى مستويات منذ نحو 40 عاماً. وتوقّع سركيس أن تبقى أسعار الذهب تحت ضغط هابط حتى ولو بشكل مؤقّت، مشيراً لأن الذهب يتأثّر سلباً بارتفاع معدّلات الفائدة.

ومن جهته، قال السيد رائد ابو عصبة، مدير الحسابات في وندسور، أن العديد من الأدوات المتداولة تأثّرت أسعارها في الأزمة الاقتصادية العالمية، حيث تسببت الأزمة في تحرّكات كبيرة لأسعار النفط والأسهم وكذلك أسعار الذهب، مشيراً إلى أن فرص التداول موجودة في كل وقت، خلال الأزمات الاقتصادية أو خلال الانتعاش الاقتصادي، حيث توفّر شركة وندسور أدوات يستطيع المتداول من خلالها القيام بمراكز الشراء والبيع على المكشوف بكل سهولة ويسر.

واختتمت الجلسة بتوزيع جوائز على الحضور من اللذين أجابوا على أسئلة الندوة التي تمحورت عن الأسواق المالية العالمية، كما وتسلّم الدكتور ماهر أحمد الحوراني درع شركة وندسور بروكرز وذلك على تشريف الشركة بمشاركته المتميّزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى