وقفة احتجاجية لمعلمي البتراء ضد اجراءات التربية

سواليف
نفذ العاملون في القطاع التربوي في وادي موسى والبتراء وطلبتهم وأولياء أمورهم وقفة احتجاجية الأحد 6/12/2015م أمام مبنى مديرية التربية والتعليم في اللواء ، احتجاجا على الاجراءات الإدارية التي توعدت بها وزارة التبرية والتعليم في حق المعلمين المشاركين في العصيان المدني العام الضارب في اللواء منذ أسبوعين احتجاجا على قضية البيع الآجل (التعزيم) .

وقد كان وزير التربية والتعليم قد أصدر كتب رسمية وجهها إلى مدير التربية في البتراء يطالبه باتخاذ إجراءات محاسبة في حق المعلمين والطلاب المتغيبين عن الدوام أثناء فترة العصيان المدني وتفعيل بنود نظام الخدمة المدنية المتعلقة بالغياب عن الدوام بلا عذر .

هذا وقد أصدر فرع نقابة المعلمين الأردنيين في معان بيانا استنكر فيه هذه الاجراءات ، و عدها البيان في حال تنفيذها “أزمة جديدة تضاف إلى الأزمة التي تعيشها مدينة وادي موسى ، وذلك من حيث عدد العاملين في القطاع التربوي الذين ستطالهم هذه العقوبات، ومن حيث نوعية العقوبات التي ستتخذ بحقهم” ، كما أكد البيان أن هذا الموقف “يعبر عن سياسة التجاهل من قبل الحكومة لبحث الأزمة الحقيقة للمواطنين ومنهم أبناء القطاع التربوي وممارستها لسياسة القمع من خلال التلويح بعقوبات بحق الموظفين”.

وأشار البيان إلى أن “العاملين في القطاع التربوي هم جزء من المجتمع الذي تضرر نتيجة البيع الآجل في مدينة وادي موسى”، مؤكدين على “إعداد خطة طوارئ من قبل المدارس لمعالجة أي تأخير في إنهاء المناهج الدراسية للطلبة وبالتنسيق مع مجالس التطوير التربوي في المدارس”.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى