وطن بعَجَلَتين!.

مقال الثلاثاء 3-9-2019
وطن بعجلتين
ارتكبت غلطة عمري عندما اشتريت “بسكليتات” للأولاد هذا الصيف..كان الهدف إخراجهم من حالة التلبّس الاليكتروني وإدمان الأجهزة والانترنت..والانطلاق إلى عالم الحركة والرياضة وامتطاء الدراجات وتنفس هواء السهول والاستمتاع بالمساحات الخالية..
منذ اليوم الأول ،وبعد ساعات قليلة من اقتناء هذه الدرّاجات بدأت المشاكل..عاد أحدهم يجر الدرّاجة وتبدو عليه علامات الحزن والفشل..”يابا..خربت”!..”مالها”؟؟..هاي وقعت”..أخذناها الى المصلّح فنصحنا أن نستغني عن رفرافة العجل كونه لا فائدة منها “بتظلها ترطرط” وتعيق الحركة.. “أشيلها”؟؟ قال وبيده المفك..والأخرى على الرفرافة..”شيلها” قلت له باستسلام..
في اليوم التالي جاءني الآخر وهو يجرّ دراجته أيضا..”الدعسة قاسية”..حاولت إصلاحها ففشلت..أخذتها الى المصلح ثانية..فنصحني أن أستغني عن غطاء الجنزير كونه لا فائدة منه و”بيظل يرطرط” ويعيق الحركة..ثم سألني أشيله؟..قلت له باستسلام جديد..شيله!!..في اليوم الثالث..توقف العجل الخلفي عن المسير..فأخذت نفس الدراجة الى المصلّح..فنصحني ان أستبدل “طقم البيليا” كونه لا يمكن إصلاحه وبيظل العجل “يرطرط”..وكالعادة استشارني “أشيله”؟..
شيله”..صار مصروفاً جديداً في بند المصاريف اليومية لم أكن أتوقعه ولا أتحمّله ..”بليرة خبز..بليرتين فطور..و3 ليرات بسكليتات”..
في اليوم التالي..جاءني يجر “قديشته” الحديدية..مالك؟؟…قال وهو محمرّ الوجه من حرارة الشمس..”فلت الجنزير”..أخذناها إلى المصلّح فنصحنا ان نغير طقم الدعاسات كونه صيني ولا فائدة منه “وبيظل يرطرط”..ولن يستطيع الولد القيادة بدونها..أشيله؟؟..شيله!…في اليوم الخامس ما أن أقبل الولد بالدرّاجة نحو بوابة الدار حتى خلعت “الشبشب” من رجلي وتأهبت لتصويبه نحو الهدف “ثقيل الدم “..شو فيه؟..”الكرسي”!!..مال؟ مزط!!..أخذناه على المصلّح..فقال ان هذه الكراسي “هاملة” ونصحني باستبداله..فلا فائده من شدّه بمفك “الشق” لأنه سيرتخي ثانية وبيرجع “يرطرط”..قلت له : شيله..قبل ن يستشيرني حتى..
الآن “البسكلتيه” وبعد أسبوعين من الاقتناء ، فالت الجنزير، وعجلها الخلفي مكربج،والكرسي مازط، والدعسة “بترطرط”…
لقد ذكرتني بسكليتة ابني بحال البلد..قالوا سبب العلّة والذي يجعل المديونية “ترطرط” دعم المحروقات “نشيله”؟؟..”شيلوه”..”ثم تحججوا بدعم الخبز..نشيله؟ شيلوه”؟؟..”قانون الضريبة القديم لا فائدة منه وبيظل “يرطرط ويعيق حركة صندوق النقد الدولي” في منح القروض ..نشيله؟؟ تسعيرة الكهرباء …اعفاء سيارات الكهرباء…شالوا كل شيء،ورفعوا الدعم عن كل شيء،ولم تمش العجلة..ولم تتحرّك درّاجة الوطن على الطريق الصحيح ..والآن؟..
جنزير الاقتصاد فالت،عجل النمو مكربج، عمود التوازن “فيه فتال”..الكرسي مازط..و”الحكومة بترطرط”!!

احمد حسن الزعبي
ahmedalzoubi@hotmail.com

الوسوم
اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. من الأخر موقفك من المصلح وموقفنا من الحكومات المتعاقبة رخوات وبلا موقف رجولي .. العين الحمرا علاج فعال للرطرطة والرخاوة.. وإسأل الشعوب الحرة..!

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق