ورطة سفير العراق في الأردن.. دعوة برلمانية لإقالته ومحاكمته

#سواليف

ينتظر #العراقيون الأحد إجراءات لوزارة خارجيتهم ضد سفيرهم في #الأردن بسبب صور اعتبرت #خادشة_للحياء لزوجته مع الفنان اللبناني #راغب_علامة حيث استدعته الخارجية للتحقيق وسط دعوة برلمانية لإقالته ومحاكمته.
فقد استدعت وزارة #الخارجية_العراقية كما قال المتحدث باسمها أحمد الصحاف في بيان مساء السبت سفيرها في الأردن #حيدر_العذاري المنتمي الى حزب الدعوة الإسلامية برئاسة رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي الى بغداد للتحقيق في صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تجمع زوجته ميسم الربيعي مع الفنان اللبناني راغب علامة ووصفت بالحميمة والخادشة للحياء والحساسة.


بيان الخارجية العراقية عن صور زوجة السفير العراقي في الأردن مع الفنان اللبناني راغب علامة (تويتر)

صور زوجة السفير وقيم الخارجية العراقية
وجاء استدعاء #السفير بعد ساعات من تأكيد الخارجية العراقية أنها “ستتخذ الاجراءات المناسبة حول الصور التي تخص السفير” حيث من المنتظر أن يخضع الى تحقيقاتها لاتخاذ الإجراءات الإدارية بحقه.
وقالت الوزارة “نتابع بإهتمام ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي من صور تعنى بسفير جمهورية العراق في المملكة الأردنية الهاشمية كما تلفت الوزارة عناية وسائل الإعلام والرأي العام إلى أنها ستتخذ الإجراءات المناسبة بهذا الشأن وبأسرع وقت وبما يعزز قيم الدبلوماسية العراقيّة”.

دعوة برلمانية لإقالة السفير ومحاكمته
ومن جانبه دعا النائب حسن الأسدي بإقالة السفير العذاري ومحاكمته لانتهاكه الدستور والقانون النافذ والقيم الوطنية على خلفية انتشار الصور “غير اللائقة” التي تجمع زوجته مع الفنان علامة.
واعتبر الأسدي في بيان تابعته “إيلاف” الصور “خادشة للحياء ومنتهكة للآداب والقيم الاخلاقية التي يُجمع العراقيون على رعايتها والالتزام بمضامينها” .. عدا أنها أظهرت زوجة السفير “في وضع مخزٍ يتنافى مع القيم والأخلاق والدستور العراقي وثقافة المجتمع العراقي المسلم وأعرافه الاجتماعية”.

مقالات ذات صلة


السفير العراقي في الأردن حيدر العذاري وزجته ميسم الربيعي مع راغب علامة (انستغرام)

وأشار إلى أن “القانون العراقي النافذ يحظر هذه الافعال المشينة ويرتب عليها عقوبات”.. موضحاً أن “المواد القانونية (401) (402) تفرض العقوبة بالحبس والغرامة على من ارتكب أفعالاً مخلّة بالحياء كتلك التصرفات التي ارتكبتها زوجة سفير العراق في الأردن وبعلم ورضا زوجها في سابقة مهينة للعراقيين” بحسب قوله.
وطالب الأسدي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير الخارجية فؤاد حسين باقالة السفير “على فعله القبيح هذا”.. مطالباً الإدعاء العام بـ”تقديم شكوى ضده وضد زوجته “لكونهما تسببّا باهانة العراق والعراقيين وأضرّا بسمعة البلاد وعكسا صورة مبتذلة منكرة عن المرأة العراقية المعروفة بعفتها وحيائها وكرامتها”.

دائرة الهجوم تتسع
ومنذ نشر الفنان راغب علامة لصوره على إنستغرام مع زوجة السفير العراقي في الأردن السبت ودائرة الهجوم والانتقاد تتوسع على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي من قبل عراقيين اعتبروا أنها تظهرهما في وضعيات “غير لائقة” وأعطت انطباعاً “سيئاً” عن السلك الدبلوماسي العراقي وسط دعوات لمحاسبة السفير فيما اعتبر آخرون هذه الانتقادات مبالغ فيها والأمر لا يتعدى نشر صور لمناسبة اجتماعية.


زوجة السفير العراقي في عمان في لقطة حميمة مع الفنان اللبناني راغب علامة (انستغرام)

وقد أرفق راغب علامة الصور التي نشرها على تويتر بتغريدة قال فيها :”شكراً من القلب لسعادة السفير العراقي في الأردن السيد حيدر منصور العذاري وزوجته السيّدة ميسم الربيعي على هذه الاستضافة الكريمة والرائعة والمُمتعة وعلى هذا الترحيب والاستقبال الطيّب. أسعدني جداً لقاؤكم الجميل في تلك الأجواء القريبة من القلب والمليئة بالحب والفرح”.

راغب علامة متفاجئ
كما قلل الفنان علامة من أهمية الجدل الذي أثير بعد نشره صوراً جمعته بالسفير العراقي لدى الأردن وزوجته.
وفي أول تعليق له فقد أبلغ راغب علامة وكالة “شفق نيوز” العراقية أنه متفاجئ بهذه الضجة قائلاً “في الحقيقة لم أسمع أي شيء”.
وحول استدعاء الخارجية العراقية للسفير العذاري قال علامة “لا شيء عندي لأقوله لكن تربطني بسعادة السفير علاقة عائلية قديمة وليست جديدة وأنا وعائلتي نكن له ولعائلته كل الاحترام والمحبة”.

سفارات عربية وأجنبية
يشار إلى أن حيدر العذاري من مواليد 27 تموز/ يوليو عام 1970 في بغداد وهو سياسي يشغل حاليًا منصب سفير العراق لدى الأردن ودرس في إحدى المدارس الاعدادية في بغداد وانتقل إلى المملكة المتحدة في عام 1991 وعمل مديرًا للتصدير في احدى الشركات التجارية و من عام 1997 إلى عام 2000 مديراً لأحد المشاريع وبعد عام 2003 انتقل إلى الأردن ثم عاد إلى العراق ليعين سفيراً في وزارة الخارجية العراقية في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2009 ليتولى مهمة السفير في روسيا البيضاء لمدة خمس سنوات قبل عودته إلى بغداد في أواخر عام 2015.
وفي بغداد ترأس حيدر العذاري الدائرة الإدارية في وزارة الخارجية العراقية وفي كانون الأول/ ديسمبر عام 2016 عُين سفيراً للعراق لدى روسيا الاتحادية.. وفي عام 2019 تم تعيينه سفيراً عراقياً لدى الأردن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى