واشنطن بوست .. محمد بن سلمان قد يستولي على العرش هذا العام

سواليف
قالت صحيفة “واشنطن بوست” أن ولي العهد السعودي الشاب محمد بن سلمان قد يتمكن خلال العام الجاري من السيطرة بشكل كامل على مقاليد الحكم في البلاد، إذ أنه يستغل مرض والده الملك سلمان للاستيلاء على العرش.
كما نشرت الصحيفة -ضمن مقال للكاتب ديفيد إغناتيوس- معلومات تفيد بأنه تم منع الأميرة سارة بنت سلطان زوجة محمد بن نايف من السفر قبل أن يتم السماح لها بذلك مؤقتا للعلاج، في حين منعت ابنتاها سارة ولولوة من مرافقتها.

وأضافت أن السلطات السعودية أعدت لائحة اتهامات مماثلة لرجل الاستخبارات السعودي السابق سعد الجبري الموجود خارج البلاد، لكن شرطة الإنتربول اعتبرتها “اتهامات سياسية”.

وقال الكاتب إن محمد بن سلمان يستخدم سلطته في معاقبة عائلات كاملة عبر منع أفرادها من السفر لمجرد شكوكه في احتمال عدم عودتهم، أو احتمال انضمامهم إلى المعارضين في الخارج.

كما نقل الكاتب عن مسؤولين أميركيين قولهم إن ولي العهد السعودي استخدم سلطة المنع من السفر على نطاق أوسع بكثير من المعلن عنه، وإنه يعتزم -ربما هذا العام- الاستيلاء على كافة سلطات الحكم من والده الملك سلمان بن عبد العزيز.

وبحسب المقال نفسه، فإن غالبية الممنوعين من السفر لا يعلمون ذلك مسبقا، ويتفاجؤون بإعادتهم من المطار أو المنافذ البرية.

ونقلت الصحيفة أن أبرز الأسر الممنوعة بشكل كامل من السفر هي عائلة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، وأنّ 27 من أبنائه وبناته بمن فيهم الأمراء متعب ومشعل وفيصل وتركي و57 من أحفاده، ممنوعون من السفر.

وكشف الكاتب أنه قد تم الإفراج في أغسطس/آب الماضي عن الطبيب السعودي الأميركي وليد فتيحي الذي اعتقل عام 2017، وأن إطلاق سراحه تم تحت ضغط أميركي، لكنه ما يزال هو وأسرته ممنوعين من السفر.

كما ذكر أن العديد من أفراد الداعية السعودي سلمان العودة المعتقل منذ العام 2017 ممنوعون من السفر، والأمر نفسه بالنسبة لصلاح نجل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، حيث كانت السلطات السعودية تطلب عودة أبيه إلى المملكة مقابل السماح له بالسفر.
وكشفت أيضاً أن ولي العهد السعودي يضع الآلاف من السعوديين ضمن قائمة أمنية تمنعهم من السفر.

وأشارت إلى أن الممنوعين من السفر لا يعرفون سلفاً بالقرار، بل يفاجؤون أثناء ذهابهم إلى المطار أو المعابر الحدودية بالقرار.

ويدرج ولي العهد السعودي تحت قائمة الممنوعين من السفر، من يرى أن باستطاعتهم تهديد عرشه، أو المشاركة في حملات إعلامية ضده من الخارج.

وأشار التقرير أن ولي العهد الشاب يمنع 27 شخصاً من أسرة الملك عبد الله من السفر، وتصل الأسماء المدرجة على هذه القائمة للآلاف.

وأشار تقرير الصحيفة الأمريكية أن ولي العهد محمد بن سلمان جهز قائمة تهم جديدة بحق الأمير محمد بن نايف، وقد وضع الأمير جميع أفراد عائلته في القائمة المنع.

ويشكل الأمراء المحجوزين في فندق “ريتز كارلتون” جزءا كبيراً من قائمة الممنوعين من السفر، وتشير مصادر عائلية إلى أن قرابة 2500 شخصاً من محجوزي الفندق هم مدرجون في قائمة المنع.

ومن بين الممنوعين من السفر أيضاً، نجل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قتله طاقم السفارة السعودية في تركيا.

المصدر
الجزيرة + وكالات
الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق