هنية: ما جاء في خطاب بايدن لم يكن في ورقة التفاوض “الإسرائيلية”.. وهذه مطالبنا

#سواليف

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية:

  • علينا إثبات مشروعات المقاومة في كل المحافل الدولية لأنها العامل الأههم.
  • نحن متمسكون بمطالب شعبنا وقضيتنا ونتعامل مع ذلك بمرونة.
  • الاحتلال “الإسرائيلي” يماطل ويتأخر بردوده منذ بداية المفاوضات.
  • الاستراتيجية التفاوضية عند الاحتلال ترتكز على زيادة الضغط على حركة حماس والفصائل المقاومة.
  • ما جاء بخطاب بايدن بما يخص المفاوضات عبرنا عنه بلغة الترحيب.
  • نحن نطالب بإنهاء إطلاق النار وانسحاب قوات الاحتلال من كل قطاع غزة ولكن الاحتلال يماطل.
  • يجب على مجلس الأمن أن يطبق قراراته بوقف الحرب على قطاع غزة.
  • ما جاء في خطاب بايدن لم يكن في ورقة التفاوض “الإسرائيلية”.
  • الجميع يشاهد ما تفعله المقاومة في رفح.
  • المقاومة وبعد 9 أشهر تقاوم في كل محاور القتال بقطاع غزة.
  • نعمل مع محاور المقاومة في كل الجبهات لردع وصد العدوان عن قطاع غزة.

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية ان ما جرى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول شكل زلزالا ضرب أسس الكيان الصهيوني، ودفع أميركا للقدوم بشكل سريع لإنقاذ الاحتلال، خاصة الجيش الإسرائيلي.

واضاف بان معركة طوفان الأقصى أعادت القضية الفلسطينية على رأس الأولويات في الساحة الدولية.ونحن متمسكون بمطالب شعبنا وقضيتنا ونتعامل مع ذلك بمرونة.

وقال ان الاحتلال يماطل ويتأخر بردوده منذ بداية المفاوضات مضيفا “نحن نطالب بإنهاء إطلاق النار وانسحاب قوات الاحتلال من كل قطاع غزة ولكن الاحتلال يماطل”.

وقال ان الجميع يشاهد ما تفعله المقاومة في رفح والمقاومة وبعد 9 أشهر تقاوم في كل محاور القتال بقطاع غزة.

وتابع” نعمل مع محاور المقاومة في كل الجبهات لردع وصد العدوان عن قطاع غزة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى