الاصابات
376٬441
الوفيات
4٬611
الحالات الحرجة
218
عدد المتعافين
341٬021

“هندسة الهاشمية” تفوز بالجائزة الأولى في مشاريع التخرج للقطاع الصناعي

سواليف
فاز أحد مشاريع كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية من قسم هندسة الميكاترونكس وهو مشروع آلة (ماكينة) لتعبئة الطلاء (الدهانات) Paint Filling Machine بالجائزة الأولى في مسابقة مشاريع التخرج في القطاع الصناعي المقدمة من غرفة صناعة عمان بالتعاون مع نقابة المهندسين/شعبة الهندسة الكهربائية. وتألف فريق المشروع من الطلبة عبدالرحمن صلاح وأنور الاقطش وعزالدين الحمصي وباسل صبري بإشراف الدكتور محمد صلاح.
وعبر رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور فواز الزبون المباركة عن اعتزاز بمنجز الكلية والقسم والطلبة النوعي والذي يأتي ليبرهن على جودة مخرجات التعلم في كلية الهندسة وفي كليات الجامعة الهاشمية المختلفة، ووعد بتواصل الدعم لكل فكرة ريادية ومنتج علمي من كوادر وطلبة الجامعة وان الجامعة الهاشمية ستكون على الدوام الحاضنة لكل إبداع في ميادين الإسهام العلمي والعملي.
وذكر عميد كلية الهندسة الأستاذ الدكتور عوني اطرادات أن هذا الفوز النوعي هو امتداد لسلسلة من التميز والإنتاج العلمي والبحثي التطبيقي المميز لكوادر وطلبة كلية الهندسة ودليل واضح على سوية النشاط الأكاديمي فيها. وأضاف أن الكلية تعمل على زيادة الشراكة مع القطاع الصناعي وقطاع الأعمال وتوجيه مشاريع الكلية البحثية والتطبيقية لمواكبة متطلبات السوق واحتياجاته لحلول هندسية ذات نجاعة لزيادة الإنتاجية وتطوير نوعية المنتج وكفاءته.
مشرف المشروع الدكتور محمد صلاح، قال إنه على مدى السنوات الماضية كان للتشغيل الآلي (الأتمتة) الأثر الكبير على الكثير من الصناعات التي تحتاج إلى السرعة والدقة في الإنتاج، كما شهد الأردن في العقود الأخيرة ارتفاعًا ملحوظا في أتمتة الصناعات المتعلقة بالمنتجات السائلة التي تشمل الدهانات، والمنظفات، والصابون السائل حيث أن استخدام طرق التعبئة اليدوية يؤدي إلى انخفاض معدل الإنتاج إضافة إلى الخسائر الناتجة عن الانسكاب من التعبئة غير الدقيقة؛ ومن هذا المنطلق جاءت فكرة المشروع بتصميم آلة لتعبئة الطلاء مرنة من حيث البرمجة، ومنخفضة التكلفة، وقادرة على ملء ثلاثة أحجام مختلفة من عبوات الطلاء.
وتحدث الطلبة عن مشروعهم موضحين أنه يهدف إلى تطوير نظام تعبئة للدهانات مؤتمت يشتمل على نظام كهربائي للحركة لنقل علب الدهان، واستشعار متغيرات العمليات، والتحكم بها إضافة إلى نظام هوائي للتعبئة وإغلاق أغطية علب الدهان. وأضافوا انه تم تصميم الآلة لملء ما يقارب (1000) لتر من الدهان خلال ساعة واحدة وقد يتغير هذا المعدل بناء على خصائص المادة، ويمكن برمجتها لتعبئة أحجام مختلفة من عبوات الدهان تعتمد فيها على قراءة مستشعر للوزن، وتحكم مضبوط لفوهة التعبئة من أجل تعبئة دقيقة. وأوضحوا انه استخدم متحكم دقيق Microcontroller(مايكروكونترولر) لهذه الغاية يقوم بقراءة متغيرات عملية التعبئة، والإغلاق وتنفيذ الأوامر المدخلة إليه لتحقيق تعبئة دقيقة، وبمعدل إنتاج كبير يلبي طلبات الزبائن.

اقرأ أيضاً:   مندوبا عن رئيس عمان الاهلية .. أ.د.الكعابنة يلتقي أعضاء الهيئة التدريسية الجدد

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى