همك همي / المحامي خلدون الرواشدة

احصائيات كورونا
الاصابات
188٬410
الوفيات
2٬302
الحالات الحرجة
453
عدد المتعافين
120٬014
أخر تحديث بتاريخ 2020/11/24 الساعة 5:29 م

همك همي

أتابع الأحداث منذ ستة أيام ، وأتوه بين التفاصيل بين الحين والآخر ، أضع يدي على قلبي حينا وحينا آخر قلبي يضع يده علي ويقول ” اطمن … البلد الله حاميها ” .

لا أريد عن أتحدث عن الهتافات والشعارات ، ولا الحديث عن وجع طويل الأمد حملته قلوب المحتجين ورمته على الدوار الرابع واكتشفت بأن الحمولة ما زالت زائدة والمساحة لا تتسع .

أريد أن أتحدث فقط عن حمزه … فحمزه جاء من قرية نائية من قرى الجنوب … ولم يمض عليه في الدرك سوى أشهر قليلة ، وهذه هي أولى مهماته ، يتابع ثورة شعب ، بينما في داخله تدور ألف ثورة .

منذ أسبوع غادر القرية واتجه صوب وحدته محملا بدعاء الوالدة ووصاياها ، “البلد يمه دير بالك عليها” ” وعندما وصل للوحده كان عليه أن يرتدي زي التكميل ويلبي نداء الواجب ، رأيته شاردا ويطالع بين الحين والآخر هاتفه ربما هي رسائل من زوجه أو حبيبه شاهدت الأخبار فأرسلت إليه توصيه ” حمزه خلي الناس تنفس عن حالها ” .

يشرد من جديد … الوجع الواحد … والهم واحد …. والظروف واحدة …. الفرق يبقى الشعار … بينما الأردن شعار الكل .

يخرج الهتاف من جديد ” يا دركي يا ابن عمي …. والله همك همي ” .

فيهمس …. وقد يكون همي أكبر .

المحامي خلدون محمد الرواشدة
Khaldon00f@yahoo.com

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى