الاصابات
695٬390
الوفيات
8٬429
قيد العلاج
32٬468
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
654٬493

هل اصبحت عاداتنا وتقاليدنا في الماضي

دق سلف …..هل اصبحت عاداتنا وتقاليدنا في الماضي
مهند الهندي /دبي

  • كم منا يعي المفهوم الحقيقي للعادات والتقاليد؟
  • اما زالت موجودة ام ان غبار الزمن قد غطاها؟
  • العادات والتقاليد تعتبر أحد مقومات المجتمع السليم ولا تقل اهمية عن أي من مقومات الحياة!

كما يقول المثل (اللى ما له اول ما له تالي) في الماضي كانت العادات والتقاليد تولد مع الانسان وتكبر معه حتى تصبح امرا اساسيا في حياته راسخا في عقله وتصرفاته لا يتصنعه وانما واقع يتداوله مع اسرته وجيرانه والمجتمع المحيط به لكونه مجتمعا صغيرا يعيش عادات وتقاليد واحداهما الآن فقد اصبحت هذه العادات والتقاليد غائبة عند الكثير من الناس وذلك لأسباب عديدة اهمها اتساع المجتمع ودخول العولمة ووسائل الاعلام وهي من اهم الاسباب التي ادت الى انقراض هذه العادات شيئا فشيئا. ناهيكم ايضا عن الزواج من جنسيات مختلفة وما يترتب عليه من تضارب في العادات والتقاليد لدى الاطفال الناتجين عن هذا الزواج. وبالتالي تختلط العادات لا تعود لها الخصوصية
فأذا نظرنا في يومنا، نجد أن هُناك الكثير من الامور التي أصبحنا نفعلها كل يوم باستمرار ونفعلها بدون تفكير.
هذه الاشياء تُسمي العادات، فالعاده هو ما اعتاد علية الشخص وأصبح يفعله بشكل دوري، فعند عمل الشيء الواحد مراراً وتكراراً يصبح عادة بالنسبة لنا.
وتبدا العادات مع بداية يومنا ، فقد اعتاد الجميع علي سبيل المثال علي قول كلمة صباح الخير بمجرد الاستيقاظ من النوم، وتناول كوب الشاي في الصباح والكثير من العادات الاخرى حتي ينتهي اليوم بعادة ايضا وهي قول عبارة تصبح على خير.
وهذه العادات تختلف في نوعها، فهناك عادات إيجابية وهناك الكثير من العادات السلبية التي تنتشر في المجتمع، فعلي سبيل المثال تنتشر في بعض المناطق عادة ختان الأناث التي تُعتبر من اسواء وأبشع العادات التي لا صحة لها علي الاطلاق، وتنشر ايضا في المناطق الريفية عادة أطلاق النار في المناسبات وكثيراً ما يحدث إصابات بسبب تلك العادة السيئة وغير ذلك من العادات السيئة.
وتختلف العادات عن التقاليد اختلاف كبير، رغم أنه لا تذكر كلمة العادات الا وبرفقتها كلمة التقاليد، فالتقاليد هو ما كان يفعله الأجيال القديمة وأصبحت الأجيال التي تليها تقلده؛ حتي أصبح شيء ثابت وراسخ في المجتمع.
ولكن ابتعادنا عن اسس العادات التي هي ارث لنا في الماضي والحاضر اصبحنا بلا هويه ف ماله ماضي ماله حاضر ولن يكن لك اي قيمه حينما لا تجد لك الهويه الا وهي العادات والتقاليد التي ورثناها جيل بعد جيل

اقرأ أيضاً:   غيض من فيض
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى