هذا ما كان ينوي فعله حارس السفارة الصهيونية قبل مغادرته

سواليف – رصد

قال حارس السفارة الصهيونية في عمان والمتهم بجريمة قتل الشهيد محمد الجواودة ، أنه كان ينوي تسليم نفسه للاجهزة الامنية الاردنية لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقه .
وأضاف زيف في تصريحات للقناة العبرية الثانية ، أن السفيرة هي التي منعته من ذلك .

وأضاف الحارس في تصريحه:’أنا لم أذن وكل ما حصل كان دفاع عن النفس لا أكثر واستغربت من الهحوم الأردني الذي وجه لي فور وقوع الحادثة’.

وفيما تتصاعد حدة التوتر بين الأردن والكيان الصهيوني الا أن الاردن ما زالت على موقفها بخصوص منع فتح السفارة الإسرائيلية في عمان لحين محاسبة الحارس الذي قتل أردنيين بدم بارد.

ورد مصدر رسمي اردني على تهديدات الصهاينة بتعطيش الأردنيين وايقاف العمل بقناة ناقل البحرين بانها محاولات ابتزاز من قبل الصهاينة والاردن يرفضها
وسبق ان اعلنت الحكومة ان اسرائيل مطالبة باحالة قاتل المواطنين الاردنيين في السفارة الإسرائيلية الى القضاء ومحاكمته عن جريمته، اضافة الى الاعتذار للاردن عن تلك الجريمة. فيما لم يعد خافيا اشتراط الأردن ايضا عدم عودة السفيرة الاسرائيلية الى عمان وضرورة استبدالها.
ونقلت الصحافة الاسرائيلية اخيرا انباء عن تهديدات اسرائيلية بوقف المشاريع المائية مع الأردن، ومن ضمنها تجميد مشروع قناة البحرين، الذي يعد مشروعا ثلاثيا مع اسرائيل والسلطة الفلسطينية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق