“هدية السماء”.. كيف ساعد “نبات بري” أهالي غزة على محاربة المجاعة؟ (فيديو)

#سواليف

ساهمت #الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأسابيع الماضية على #غزة في إنبات عشبة “ #الخبيزة ” التي تستخدم للأكل “كهدية من السماء” بحسب وصف نشطاء، لإنقاذ أهالي القطاع من خطر #المجاعة مع تغوّل آلة #الحرب الصهيونية وتحدي #الحصار ومنع #المساعدات من الدخول إلى القطاع.

والخبيزة نبتة تحتل مكانة خاصة في ثقافة الطعام الشرق أوسطية ويتبع هذا النبات الفصيلة النباتية الخبازية، وموطنها الأصلي في بلاد الشام وفلسطين ومصر والمغرب العربي ومعظم مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط.

بديل المعلبات

وفي مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي ظهر الممثل المعروف في قطاع غزة “محمود زعيتر” في حقل مليء بالخبيزة وهو يقول: “ربما كانت الخبيزة بالنسبة للكثيرين شيئاً بسيطاً ، ولكنها بالنسبة لأهل غزة فهي انتعاش بعيداً عن المعلبات والمواد الحافظة.”

وأضاف بينما كان يحمل صينية عليها نبات الخبيزة وشوهد عدد من الأشخاص خلفه وهم يقطفونها:”الحمد لله بتسكر من هون بتفتح من مكان وهي #طعام_رباني”. وتابع زعيتر متسائلاً: “نفسي أفهم الخبيزة كيف بتطلع؟!”

وظهر طفل وهو يحمل باقة من الخبيزة ويقول: “مافيش أزكى من الخبيزة”.

وعاد الناشط الشاب ليقول إن أهل غزة هم الوحيدون الذين يعرفون قيمة أي طبخة طازة حتى ولو كانت خبيزة، أو كرومب أو ملفوف أو باذنجان”، وأضاف أن المعلبات صعبة.

#حلول_السماء

وختم الشاب وهو يمسك بيده حزمة من الخبيزة :” طبيعية 100% إذا انتهت حلول الأرض فحلول السماء موجودة من خلال مادة تنبت بشكل طبيعية وبقدرة إلهية.”

وظهر فلسطيني آخر وهو منهمك بحصد الخبيزة وتوجه للكاميرا قائلاً: “أنا كشخص لدي عائلة أكلة الخبيزة توفر علي أكلة يوم، مع العلم كم تكلف وجبة يومياً في ظل الحرب.”

وعاد الناشط ليقول إن أكلة الخبيزة يتمناها كل بيت #غزاوي لسببين الأول أنها صحية، والسبب الثاني غلاء الخضار إذا وجد.

وتوجه للمصور فيما بدا يجلس على منضدة طعام قائلاً له “إنه وقت التصوير لأنه وقت الخبيزة الآن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى