نهضة و تطوير …!!!

” نهضة و تطوير …!!!”
د. محمد شواقفة

لم يتأخر ” أبو العبد ” عن عمله يوما و لم يجاريه أي أحد بوظيفته التي لم يرغب بها أحد … فقد كان يعمل ” حارسا للمقبرة ” … و هي ببساطة وظيفة لم تعلن في ديوان الخدمة و لا دور فيها … لم يك يتقاضى عليها أجرة ثابته و لكنه عرفا أن يدفع له الأهالي أجرة بسيطة لقيامه بالوظيفة البسيطة و غير الضرورية في اعتقاد الكثيرين …. كان يحضر كل يوم يتفقد الموتى و يتأكد بأن قبورهم على حالها … كان يقوم بذلك بنشاط و همة و لكن الأهم أنه كان سعيدا بما يقوم به و مستمعا حد الثمالة في القيام بنا يفعله…

كان الجميع يحبه و يحترمه و يغبطه على قدرته على العمل دونما إشراف من أحد … لكن ذلك جعل المختار الجديد يتساءل … كيف لأبي العبد أن يحافظ على هذه الروح و بهذا الإخلاص … و الأهم دون أن يشرف عليه أحد …؟!… و تمخضت بنات أفكاره عن تعيين أحد أبناء القرية الأكفياء ليشرف عليه …. و هو يقول لنفسه: لا بد أن الأداء سيكون أفضل ….

بدأ ” أبو محمد ” عمله كمشرف على أبي العبد …و قرر أن يبدأ بتنظيم عمل الأخير و بدأ معه بتنظيم ساعات العمل و الحضور و الانصراف …. و طالب المختار بتعيين سكرتيرة لمتابعة توقيع أبي العبد و طباعة التقارير اليومية عن سير العمل … و أحتفل الجميع بأبي محمد الذي احتل مكتبا فخما في وسط البلدة و أكرمه المختار بايصال خط هاتف للتواصل معه في حال حدوث أي طارئ …

ابتهج المختار بهذا التغيير الايجابي الذي لاحظه الجميع بإستثناء أبو العبد الذي بقي على حاله مع تعديل طفيف بالحضور صباحا و مساء للتوقيع على الحضور و الانصراف … و كان أبو محمد يعد التقارير ليقدمها لمجلس الادارة الذي شكله المختار من صفوة أهل القرية لمتابعة سير العمل و التفكير في خطط و استراتيجيات لتطويره … و كان لزاما لسير العملية بسلاسة أن يتم تعيين خبيرا بالاتصالات و نظم المعلومات لأجل حوسبة العمليات و توثيقها بشكل يتناسب مع أسس الادارة السليمة حسب النظام الجديد رغم انه لا يوجد كومبيوترات و لا خدمة انترنت.

لم يلاحظ أحدا أي تغيير يذكر على أداء أبي العبد …و لكن أبو العبد بدأ يضيق ذرعا بكثرة دعوته للاجتماعات و سؤاله في كل حين عن المشاكل و العقبات التي تواجهه هو أو الموتى أو حتى القبور !…. و أشعر المختار في أكثر من مناسبة أن كل هذا غير ضروري و مضيعة للوقت و الجهد و ربما الأموال …. أدرك المختار بعد أن ضاق ذرعا بشكاوى و انتقاد أبو العبد أن الأمور كما يبدو لا تسير على ما يرام … فقرر تشكيل لجنة مستقلة لتقييم الأداء و تقديم إقتراحات بخطط عمل قصيرة المدى لحل هذه المعضلة … فكان اقتراح اللجنة أن يتم تعيين مستشار صاحب خبرات مميزة في التطوير الإداري و مكافحة الفساد ….

قام المستشار القادم من جامعة غربية مرموقة و يتقن لغات عدة ليس بينها العربية بإعادة هيكلة منظومة العمل و تغيير المشرف و لجنة المتابعة و استبدالهم بفريق آخر و توفير مكاتب مريحة و بعيدة عن صخب القرية في العاصمة الجميلة مع تعيين مساعد من أهل القرية للتواصل و المساعدة في الاشراف الميداني على سير العمل …. و تطلب ذلك الطلب من الجهات العليا تخصيص ميزانية جديدة لهذا المشروع الكبير ….

وصلت أخبار أبو العبد لجهات عليا نافذه و شكلت لجنة تحقيق لتقييم الأمر لمراجعة شبهة الفساد و محاسبة المقصرين … رفعت اللجنة تقريرها بعد عدة شهور من المراجعة و الفحص و التقييم … و كانت التوصية بالاجماع أن هذا المشروع يحمل مستقبلا واعدا و لكنها لاحظت أن هناك ترهلا إداريا و عمالة زائدة ….

و أوصت بفصل ” أبو العبد ” …..

” دبوس على حزم النهضة ”

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق