نهضة (اونطة)

نهضة (اونطة)
مصطفى وهبي التل

عصر النهضة في اوروبا نقلها من منطقة متخلفة جاهلة فقيرة إلى حضارة تسيطر اليوم على العالم وتقوده عسكرياً واقتصاديا.
النهضة التي عاشتها أوروبا تسببت في الانتقال من حالة سلبية إلى حالة ايجابية وهذا يتفق مع تعريف النهضة في المعجم: إرتفاع بعد انحطاط، وتجدد وانبعاث بعد تأخر وركود.
الا عندنا في الأردن!!
هنا في الأردن اثبتت حكومة النهضة أن النهضة في الأردن تعني الانتقال من حالة سلبية إلى حالة أكثر سلبية!!
المحزن المبكي أن الارض كانت خصبة وجاهزة للنهضة من خلال حكومة النهضة فهذه الحكومة كانت نتيجة انتفاضة الشارع الأردني ومطالبته بنهضة حقيقية. وهذه الحكومة استلمت زمام الامور والوضع في الأردن مزري من كافة النواحي بالتالي كان الاعتقاد الساري بأنه لا يوجد مجال أمام حكومة النهضة سوى التحسن والنهضة من الحضيض. أخيراً تفاءل الناس بمن يقود حكومة النهضة لأنه رئيس أكاديمي ابن مناضل معروف وأخ أديب سياسي مستنير رحمهما الله.
لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.
(فحكومة النهضة) بدل أن تنتشل الشعب الأردني من الحضيض، (غمقت) حفرة الحضيض أكثر وأثبت قبطان حكومة النهضة بأن (الدم ممكن يصير ميه).
وآسفاه.
في عهد حكومة سمير زيد الرفاعي (زعل) المعلمون من رد وزير التربية ابراهيم بدران، والذي كان من المفروض أن يدافع عن حقوقهم عندما قال رداً على مطالبتهم بنقابة: ” يحلقوا ذقونهم وينتبهوا لملابسهم قبل أن يطالبوا بنقابة لهم”!
(يا ما أحلى) رد الوزير بدران مقارنة بمعاملة حكومة النهضة للمعلم.
ضرب بالهروات و(بالبسطار) لم ينجوا منه حتى المعلمات. سجن وتوقيف وشيطنة. ايقاف وحل غير دستوري وغير قانوني للنقابة. وحتى لا ننسى هذه لم تكن المرة الاولى التي يكون رد حكومة النهضة للمعلم (بالبسطار) ونتذكر معركة (تكسير) عظام المعلمين في نهاية العام الماضي. للعلم أيضاً، حتى وقت كتابة هذه المقالة لايزال هناك معلمون في السجن!
نهضة؟ حتى حكومات الأحكام العرفية (استحت) أن تعامل المعلم كما عاملته حكومة النهضة.
بالمناسبة المعلم لم يكن الوحيد الذي وجد نفسه في السجن في زمن حكومة النهضة. يقبع اليوم في سجون حكومة النهضة فنان الكاريكاتير والصحفي والاعلامي والناشط السياسي وكل من (انهبل) وصدق أننا نعيش في نهضة و(فتح ثمه).
لم تكتفي حكومة النهضة بسجن أصحاب الرأي والفكر بل تمكنت أيضاً من خلال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (المفشوخ) من (فشخ) أي آلية أو وسيلة للتعبير وللوصول إلى المعلومات وأعادتنا سنوات إلى الوراء. المحزن أنه حتى عندما استلم جنرال عسكري دفة الحكومة أو عندما استلم أحد أفراد الحرس القديم دفة الحكومة خلال عهد الملك عبد الله الثاني لم يكن هناك تضييق (على خناق) الحريات مثل تضييق حكومة النهضة.
نهضة؟ نهضة (اونطة).

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق