نقل مرضى الكلى من “الروم الكاثوليك” إلى مستشفى الأميرة بسمة

سواليف
اوعز وزير الصحة الدكتور سعد جابر الى الجهات المعنية في مدينة اربد وعلى الفور نقل جميع مرضى الكلى من مستشفى الروم الكاثوليك للولادة الى مستشفى الاميرة بسمة التعليمي لمتابعة عملية غسيل الكلى جراء الحريق الذي نشب في المستشفى صباح اليوم.

كما أوعز جابر إلى مدير مستشفى الاميرة بسمة التعليمي الدكتور محمد بني ياسين، بالاسراع بنقل واستقبال مرضى غسيل الكلى، واطلاعه على اخر مستجدات الوضع الصحي لجميع المرضى اولا باول، بالاضافة الى معرفة اسباب الحادث، مثمنا في السياق ذاته جهود كوادر الدفاع المدني الذين هبوا لاخلاء المرضى من المستشفى.

من جانبه اكد مدير المستشفى الدكتور محمد بني ياسين ان وزير الصحة تابع وبشكل مباشر بالاتصال لمتابعة الوضع الصحي لجميع المرضى الذين تم اخلائهم، وتعزيز الامكانات لاستقبال ومتابعة جميع مرضى غسيل الكلى من قبل اخصائيي كلى يشرفون على المرضى الذي استقبلهم المستشفى وعددهم 120 مريض.

واشار الدكتور بني ياسين ان وحدة غسيل الكلى في المستشفى قدمت خدمة الغسيل ل 60 مريض وسيتابع غدا وحسب البرنامج المعمول به للمرضى 60 مريض، بالاضافة الى توزيع باقي المرضى على المستشفيات المتعاقدة مع وزارة الصحة لاكمال عملية غسيل الكلى بالطرق اليسيرة وحسب البرنامج غسيل الكلى المعمول به في مستشفى الروم الكاثوليك للولادة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق