نقل رفات الشهيد الاردني المدفون في زعترة إلى بيتا اليوم الخميس

سواليف
اليوم الخميس 2020/8/27 سوف يتم نقل رفات الشهيد من منطقة زعترة إلى بيتا وذلك بسبب قيام الاحتلال بشق شارع التفافي في منطقة القبر، وسوف تؤخذ من الرفات عينة من الحمض النووي (دي أن إيه) لمقارنتها مع حمض الذين أعلنوا عن فقدان أقاربهم في تلك الفترة ومن خلال نتائج الفحص قد يتم التعرف على هويته…والشهيد يبقى شهيداً سواءً تحللت رفاته أم بقيت كما هي.
اما عن قصة (الشهيد المجهول) كما رواها الشاهد الوحيد على الحادثة،،،
** كان ذلك في اليوم الثاني أو الثالث لاحتلال الضفة الغربية في شهر حزيران سنة 1967…كان الجميع يشعرون بالقلق بعد الهزيمة القاسية وغير المتوقعة وكان قلق الحاج محمود عبد الله أقطش (رحمه الله) مضاعفاً حيث يسكن مع عائلته وحيداً في منطقة زعترة المحاذية للشارع الرئيسي الواصل بين القدس ونابلس، كان يراقب الشارع الخالي تماماً إلا من سيارات الاحتلال العسكرية التي كانت تعبر الشارع في فترات متباعدة…في عصر ذلك اليوم لاحظ الحاج محمود سيارة جيب تابعة للاحتلال قادمة من جهة نابلس، توقفت السيارة بعد المنعطف الأول ونزل منها شاب ومشى نحو الجبل، توقف الشاب لفترة قصيرة ورجع إلى السيارة، ثم عاد ومشى مرة أخرى نحو الجبل (يبدو أن جنود الاحتلال طلبوا منه ذلك) وما أن خطا بضع خطوات حتى أطلق الجنود عليه النار من الخلف دون أن ينزل أحد منهم من السيارة…بعد أن ارتكب جنود الاحتلال الجريمة عادوا بسيارة الجيب من حيث أتوا باتجاه نابلس.

** بقي جثمان الشهيد في العراء ما يزيد عن أسبوعين، وكان الناس الذين فقدوا أقرباءهم في الحرب يخاطرون بأنفسهم ويأتون إلى بيت الحاج محمود في زعترة عبر الطرق البرية ويستغلون الفرصة التي لا تتواجد فيها سيارات الاحتلال ثم يذهبون لإلقاء نظرة على الشهيد متوقعين أن يكون قريبهم المفقود…بعد أن هدأت الأوضاع أحضر جنود الاحتلال موظفين من دائرة الأشغال العامة في نابلس وطلبوا منهم دفن الجثمان، استعان الموظفون بالحاج محمود وأولاده لمساعدتهم في أعمال الحفر والدفن…كان الشهيد شاباً في بداية الثلاثينات، أسمر اللون، طويل القامة، يرتدي ملابس مدنية، ولم يكن معه أي اثبات يشير إلى هويته…من هو الشهيد؟ هل هو مدني أم عسكري…من الأردن أم من فلسطين؟ أين اعتقله الاحتلال ولماذا؟…أسرار ذهبت مع الشهيد…ولا أساس لصحة المعلومات التي نسمعها هنا أو نقرأها هناك حول هوية الشهيد.
تم التعرف على هوية الشهيد الاردني المجهول الذي قبره قرب بيتا _نابلس
وتاليا صور من استعدادات قرية بيتا لاستقبال جثمان الشهيد

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق