نقابة تجار القرطاسية: منشآت تبيع الحقائب المدرسية دون رخصة

 #سواليف

بحث مجلسا غرفة تجارة عمان ونقابة تجار القرطاسية والمكتبات والأجهزة المكتبية، خلال لقاء مشترك، اليوم الأربعاء، آليات التعاون والتنسيق بينهما، كما جرى استعراض أهم المعوقات التي تواجه تجار ومستوردي القرطاسية وأصحاب المكتبات.

واكد رئيس الغرفة، خليل الحاج توفيق، حرص تجارة عمان على حماية مصالح القطاع التجاري والوقوف على تحديات القطاعات كافة والمعيقات التي يعاني منها، وإيصال صوت القطاع التجاري ونقابات وجمعيات أصحاب العمل للجهات الحكومية المعنية للعمل على تذليلها.

وأشاد الحاج توفيق بدور نقابات أصحاب العمل في حماية منتسبيها وخدمتهم، لافتا إلى افتتاح مركز أصحاب هيئات العمل الذي يوفر خدمات لوجستية وفنية وإدارية لرؤساء وأعضاء مجالس النقابات والجمعيات وهيئات أصحاب العمل.

مقالات ذات صلة

بدوره، قال رئيس النقابة، محمد حجير، إن مجلس الإدارة يتطلع إلى مزيد من التعاون والشراكة مع الغرفة لخدمة منتسبي القطاع الذي يواجه ظروفا صعبة، مؤكدا أهمية العلاقة التكاملية بين الطرفين.

وعرض حجير الصعوبات التي تواجه تجار ومستوردي القرطاسية وأصحاب المكتبات مع بعض المؤسسات والجهات الرسمية.

كما تطرق إلى قيام بعض المنشآت بعرض القرطاسية لديهم ومنها الحقائب المدرسية دون الحصول على ترخيص ببيع هذه البضائع، ما يُشكل منافسة غير عادلة على تٌجّار القرطاسية.

ودعا تجارة عمان لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بالتنسيق مع الجهات المعنية، لتسهيل مهام المستوردين والتجار لينعكس ذلك على الأسواق المحلية.

وجرى الاتفاق على توحيد الجهود وتشكيل لجنة مشتركة بين غرفة تجارة عمان والنقابة بعد أن جرى تحديد المعوقات وبيان المطالب، تمهيدا لتنظيم لقاء مع وزير الصناعة والتجارة والتموين ومدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس ومدير عام الجمارك لغايات إيجاد الحلول المناسبة.

بترا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى