“نقابة المهندسين الزراعيين” و “جمعية التمور الاردنية” تنظمان ندوة عن بعد بعنوان ” التمور منتج وطني استراتيجي”

سواليف

برعاية معالي وزير الزراعة المكلف وزير البيئة وحضور محلي وعربي مختص ومميز وعلى مدى ساعتين

“نقابة المهندسون الزراعيون” و “جمعية التمور الاردنية” تنظمان ندوة عن بعد بعنوان ” التمور منتج وطني استراتيجي”

قال وزير الزراعة المكلف وزير البيئة الدكتور صالح الخرابشة ان اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بالقطاع الزراعي يعتبر دافعا قويا لنا لنواصل تطوير هذا القطاع واعادة المزيد من الاهمية له خصوصا في ظل الازمات التي يمكن ان يتعرض لها الامن الغذائي العالمي.

و أضاف الخرابشة خلال رعايته الندوة العلمية التي نظمتها نقابة المهندسين الزراعيين وجمعية التمور الاردنية عن بعد بعنوان ” التمور منتج وطني استراتيجي” ان النخيل يعتبر محصولا استراتيجيا و جزء من الامن الغذائي الوطني والعربي ومن المحاصيل التي اخذت مكانا واهتماما متقدما ورعاية خاصة من الاردن.

و أشاد وزير الزراعة المكلف بدور نقابة المهندسين الزراعيين وجمعية التمور الاردنية في خدمة القطاع الزراعي الوطني, مقدماً شكره لمزراعي النخيل في المملكة الاردنية على جهدهم وتميز إنتاجهم, مشيداً و ممثناً لدولة الامارات العربية المتحدة ولجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي على دعمها لنخيل التمر ومزارعيه في الاردن من خلال دعمها ورعايتها لمهرجانات النخيل واعداد استراتيجية وطنية لنخيل التمر في الاردن حتى عام 2030 والتي هي قيد التقييم والتبني وغيرها من المشاركات في النشاطات الترويجية ومؤتمرات النخيل على مستوى الوطن العربي, وكذلك دعمها للمشاريع المستقبلية لخدمة المزارعين من تعبئة وتغليف ومختبر للأنسجة.

من جانبه قال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبد الهادي الفلاحات ان القطاع الزراعي قدم تجربة مميزة خلال ازمة كورونا من خلال إدامة انتاجه و توفيره للامن الغذائي للمواطنين, مما لفت الانظار إليه باعتباره احد جوانب الاستثمار للمستقبل, مؤكدا ان أحد جوانب تميز القطاع الزراعي المستقبلي هو قطاع النخيل الموفر لمحصول استراتيجي من التمور بمختلف اصنافها والذي يحتاج الى رعايه واهتمام على المستوى المحلي والعربي من خلال الشراكة والتكامل في تعزيز تنافسيته محليا وعالمياً والعمل على تجاوز التحديات والعقبات التي تعترض قطاع النخيل لياخذ مكانه المأمول مستقبلا.

و اشاد الفلاحات بدور جمعية التمور الاردنية وجهدها في المحافظة وتطوير قطاع النخيل في الاردن, موجها شكره لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمروالابتكار الزراعي على شراكتها ورعايتها المميزة لمهرجان التمور والعديدمن الفعاليات والمشاريع التي كان لها دور فاعل في تطوير هذا القطاع, مؤكدا ان المستقبل للقطاع الزراعي نصنعه نحن جميع الاطراف و في المقدمة مظلتنا في القطاع الزراعي وازرة الزراعة من خلال شراكتنا وتعاوننا في تجاوز التحديات.

و استعرض الامين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي الدكتور عبدالوهاب زايد نشاطات الجائزة المتعلقة بنخيل التمر في الوطن العربي والعالم والنجاح الباهر الذي حققته مهرجانات التمور في المملكة الاردنية الهاشمية خلال عامي 2018 و2019 وسيكون بإذن الله هذا العام المهرجان الثالث حسبما تسمح به الظروف الوبائية لجائحة كورونا, مشيدا بالتعاون مع وزارة الزراعة وجمعية التمور في المملكة الاردنية الهاشمية,مؤكدا استمرار المسيرة لتنفيذ مجموعة من البرامج والمشاريع المستقبلية لخدمة هذا القطاع ومزارعيه.

وقدم رئيس جمعية التمور الاردنية المهندس انور حداد الورقة الرئيسية في الندوة حيث أكد على ان اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بهذا القطاع يعطيه دفعة قوية لتحقيق مزيد من التقدم ,واستعرض في الورقة الاهمية الاستراتيجية للنخيل كمنتج وطني للأمن الغذائي, و اهم تحديات القطاع, و الفرص التي يمكن استثمارها لتطوير القطاع والاستفادة منه بافضل ما يمكن, و برامج الجمعية حول حداثة القطاع وربطه بتقنيات الاتصال الحديثة, وقدم شكره باسم مجلس ادارة الجمعية وجميع مزارعي النخيل في المملكة لمعالي الوزير على رعايته واهتمامه بقطاع النخيل في المملكة, والى سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي وما تقدمة الجائزة لدعم قطاع النخيل في الاردن من مهرجانات ومشاريع مستقبلية ومشاركات ترويجية وكذلك المشاريع المستقبلية للتسويق ومختبر الانسجة وغيرها من الاصدارات والمطبوعات والكتب الخاصة بالتمور الاردنية كما قدم شكرة الى نقيب ونائب نقيب ونقابة المهندسين الزراعيين على استجابتها لطلب الجمعية في هذة الندوة ورعايتها للعديد من الندوات المتخصصة في هذه الظروف الاستثنائية

و أدار الندوة نائب نقيب المهندسين الزراعيين المهندس نهاد العليمي الذي اكد على اهمية شجرة النخيل وقيمتها في الموروث العربي كاحد المنتجات المثالية التي يستفاد من جميع ما يتصل بها من الثمر و الشجر طعاما و صناعة. مقدما شكر نقابة المهندسين الزراعيين و جمعية التمور الاردنية للحضور من مختلف الدول العربية و من داخل الاردن على مشاركتهم هذه الندوة المميزة.

ودار حوار معمق شارك فيه عدد كبير من المتخصصين محليا وعربيا, حيث شارك معالي العين الدكتور رضا الخوالدة, وعدد من الخبراء من تونس ومصر, ورئيس الاتحاد العربي للتمور الدكتور اشرف كمال, ومن الامارات فريق جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي, ومعالي الدكتور يحيى بكور رئيس اتحاد المهندسين الزراعيين العرب من سوريا ومن الاردن شارك عدد كبير من مزارعي النخيل والمهتمين بالشأن الزراعي في المملكة . و اكدوا خلال مداخلاتهم على اهمية التنسيق والتكامل العربي لقطاع نخيل التمر, وكذلك ضرورة الاهتمام بفئة صغار المزارعين, والتأكيد على اهمية التحديات التي تواجة قطاع النخيل كعامل محدد واجمع الحضور على اهمية التسويق والترويج لمنتجاتنا الوطنية .

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى