الاصابات
402٬282
الوفيات
4٬756
الحالات الحرجة
353
عدد المتعافين
354٬143

نقابة البتروكيماويات الأردنية تستقبل نظيرتها المصرية .. صور

سواليف

استقبل نقيب العاملين بالبترول والكيماويات خالد الزيود الإثنين في مكتبه في النقابة بمحافظة الزرقاء وفداً يمثل إتحاد نقابات البترول والكيماويات في جمهورية مصر العربية في إطار زيارتهم للأردن للإطلاع على تجربة النقابة العامة للعاملين بالبترول والكيماويات الأردنية والإستفادة من خبراتها فضلاً عن توقيع مذكرة تفاهم وتعاون بين الطرفين وذلك بحضور أعضاء الهيئة العامة للنقابة الأردنية .
وقال الزيود أن الأردن بلد المصريين الثاني ومحضن الأشراف مستعرضا تجربة النقابة العامة للعاملين في البترول والكيماويات في الأردن وإنجازاتها على المستويين المحلي والعربي وأنشطتها والإمتيازات والخدمات التي تقدمها والاتفاقيات الجماعية التي وقعتها إضافة إلى هيكلتها ونظام انتخاباتها وطريقة الترشح لها وعضويتها .
وأضاف الزيود أن نقابة العاملين بالبتروكيماويات لم تكن في يوم من الأيام أداة بيد أحد ولا هدف لها سوى تحسين أوضاع العمال المنسبين لها وأنها حققت من خلال الإتفاقيات ما لم تحققه نقابات أخرى عن طريق الإضرابات والإعتصامات ، لافتاً إلى أن النقابة نفذت إضرابات في وقت لم يكن يسمح لأحد بالحديث وفي فترة سبقت الربيع العربي بسنوات .
ونوه الزيود إلى أهمية توحيد الموقف النقابي العربي وضرورة تحديد مسار الإرتقاء بالعمل النقابي مؤكداً أن أن نقابة العاملين بالبتروكيماويات الأردنية مع أن يكون الأمين العام القادم للاتحاد العربي للبترول والمناجم والكيماويات من مصر لأنها بلد المقر ولأنها الدولة الرائدة في كل شيء إضافة إلى العلاقة الخاصة بين نقابتي الأردن ومصر .
بدوره ثمن رئيس الوفد المصري توفيق شلتوت الجهود التي تبذلها النقابة العامة للعاملين بالبتروكيماويات الأردنية تجاه قطاع العمل والعمال والإنجازات التي حققتها للعمال المنتسبين لها وعلى رأسها الزيادات المالية التي طرأت على رواتبهم وقروض الإسكان منزوعة الفائدة ورواتب السادس التي أقرت لهم بصرف النظر عن درجاتهم الوظيفية
وأكد شلتوت أن نقابات البترول والكيماويات المصرية إستفادت كثيراً خلال السنوات الماضية من تجربة نظيرتها في الأردن ونجحت نجاحاً باهراً في مصر .
كما زار الوفد المصري يرافقه أعضاء الهيئة الأدارية لنقابة البتروكيماويات الأردنية محافظ الزرقاء رائد العدوان في مبنى المحافظة وقدم له درعاً تذكارياً .
وأشاد العدوان بأهمية دور العاملين في شركات البترول والكيماويات لا سيما وأن هذا القطاع يشكل نسبة كبيرة من القوى العاملة في محافظة الزرقاء .
وأكد العدوان أن أبواب الزرقاء مفتوحة على الدوام لأي مشاريع وإتفاقيات مشتركة قادمة بين الأردن ومصر في مجال البترول والكيماويات.

اقرأ أيضاً:   الحاج توفيق ..الصمت لا يعني الضعف او الخمول او الرضى
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى