نصف دجاجة / الساخر محمد طمليه

نصف دجاجة

زارني صديق من قطر عربي شقيق / هو كاتب ، أو شيء من هذا القبيل . ويزور الاردن للمرة الأولى : كنا تعارفنا قبل سنة بالرسائل . والهاتف ثم فوجئت بمكالمة منه قال فيها أنه في ” الساحة الهاشمية ” . وقد وصل للتو . ” تعال خذني “.

هبطت الى هناك . ووجدته في المكان الذي اتفقنا عليه في المكالمة المشار إليها : تعانقنا ، واطعمته نصف دجاجة في مطعم ” أنوار مكة ” . وكان ثمة على الطاولة توابع و ” وصلصات ” .

نام طوال بعد الظهر . ثم خرجنا عند الغروب الى منطقة مطلة في ” ابو نصير ” حيث أمكننا معاينة الشحوب والافول . واشير هنا إلى أنني حرصت على اصطحاب صديقي إلى معظم المعالم المميزة في البلد . وظل صديقي مبهورا ، وانا فرحت بذلك.
سألني صديقي : ” ألا يوجد عندكم نصب للجندي المجهول ؟”.

لسنا في حاجة لمثل هذا النصب أيها الصديق ، ذلك أنه لا يوجد بيننا مجهول واحد . إن أي أردني هو ” أشهر من نار على علم ” . ونحن نعرف أن فلان ” محسوب على ” فلان ” . وهما معا محسوبان على ” فلان ” . وفلان شخصياً محسوب أيضاً . وهناك ” اضابير وملفات ” . لكل منا ” اضبارة ” . وجهات . ورصد . ومرجعية . فما حاجتنا ل ” جندي مجهول ” عندما يكون اللعب على المكشوف؟

اقتنع صديقي..

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق