نديم قطيش: مجزرة حلب خدعة بصرية (فيديو)

سواليف

هاجم الإعلامي اللبناني، نديم قطيش، إعلام ما يُعرف بـ”محور الممانعة”، وعلى رأسه قناة “المنار” التابعة لحزب الله اللبناني، بسبب تغطيتهم لمجازر نظام الأسد في حلب.

وقال قطيش إن “مجزرة حلب أعطت دليلا آخر على عهر قناة المنار وإعلام محور الجريمة”.

وعرض قطيش لقطات من قناة “المنار” تنفي ضمنيا وقوع مجازر بحلب، عبر تركيزها على صورة طفل شهيد فلسطيني، قالت إن إعلام المعارضة يروج بأن هذه الصورة في حلب.

وتابع قطيش: “يعني تركتم كل الصور والفيديوهات والبث المباشر من حلب، وركزتم على صورة من مواقع التواصل الاجتماعي”.

وبيّن قطيش أن “إعلام محور الجريمة حيّرنا، مرة بيقول ما في أي مجازر بحلب، ومرة بيقول مجازر حلب المسؤول عنها المسلحين”.

واستعرض قطيش تصريحات للإعلامي رفيق نصر الله الموالي لنظام الأسد، ينفي فيها بشدة وجود أي مجازر بحلب.

وكان نصر الله ذاته نشر خبرا لافتا بداية الثورة السورية، قائلا إن “ما ترونه من مظاهرات ليست في سوريا، بل هي في قرى قطرية، بنتها قطر خصيصا لمحاربة نظام الأسد، وجلبت عمالا آسيويين لتمثيل دور المتظاهرين، ويتم تصويرهم من الخلف فقط”.

كما عرض قطيش تصريحا لوزير الإعلام السوري عمران الزعبي، ينفي فيه بشكل غريب وجود مستشفى في حلب.

وهو ما دعا قطيش للقول: “بالفعل هلئ (الآن) لم يعد هناك أي مستشفى في حلب، حيث قصفه طيران النظام، موقعا عددا من القتلى والجرحى، جلهم من المدنيين”.

وختم نديم قطيش حلقته بسخرية من الإعلامي شريف شحادة الموالي للنظام، الذي زعم أن “سوريا راح تخرب إذا راح بشار الأسد”.

حيث قال قطيش إن “اللي بيشوف سوريا هلئ بيحكي أبدا مو خربانة وتدمرت”.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق