نجاح الأساور الالكترونية ستغير بروتوكول الحجر المنزلي

سواليف
قال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات، إنّ الهدف من الأساور الإلكترونية ضمان بأنّ يكون الالتزام أكبراً بالحجر المنزلي بعد انتهاء فترة الحجر المؤسسي.
وأوّضح عبيدات في حديث لنشرة السادسة عبر التلفزيون الأردني، الأحد: أنّ استخدام الأساور الإلكترونية سيخضع لفترة تجريبية، وإذا ثبتت نجاعتها فسيتم التوسع باستعمالها للحجر المنزلي.
وتحدث عن وجود تفكير بتقصير مدة الحجر مقرونة بإجراءات أخرى، قائلاً “يُمكن التفكير بتقليل مدة الحجر المؤسسي ثم استعمال الإسوارة الإلكترونية في الحجر المنزلي”.
وقال عبيدات: إنّ بعض التغييرات ستطرأ على “البروتوكول الطبي” في حال نجاعة الأساور الإلكترونية.

وفي حديثه، أكّد عبيدات على أهمية الحجر المنزلي بعد انتهاء الحجر المؤسسي، قائلاً: “إنّه لا بدّ أن تستكمل اجراءات الحجر المنزلي ومدتها 14 يوماً، وهي فترة حضانة ثانية للفيروس، وبنفس أهمية الحجر المؤسسي.”

وأشار الناطق الإعلامي، إلى أنّ فترة الحجر المنزلي هي فرصة للتأكد من عدم الإصابة، قائلاً: “ونتمنى من الجميع الالتزام بالحجر المنزلي، وبالمستقبل سيتم إدخال تقنيات وتطبيقات ذكية تساعد بالحجر المنزلي ويكون هناك التزام أكبر”.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى