نتائج مُبشرة لاستكشاف الذهب والنحاس في أبو خشيبة

#سواليف

قال وزير الطاقة و #الثروة_المعدنية الدكتور صالح الخرابشة اليوم الخميس، إن النتائج الأولية التي عرضتها (شركة سولفيست) لعمليات #استكشاف #النحاس و #الذهب في منطقة #أبو_خشيبة “مؤملة” وأظهرت بعض التراكيز وجود نسبة نحاس بلغت 7% فيما ستجري عمليات تقييم استكشاف الذهب لاحقا.

وأضاف الخرابشة خلال زيارة لموقع عمليات الشركة لاستشكاف الذهب والنحاس في أبو خشيبة جنوب المملكة اطلع خلالها على سير العمل بمذكرتي التفاهم الموقعتين مع شركة (سولفيست) التركية لاستكشاف النحاس والذهب،
أن هناك طبقات من النحاس ترى بالعين المجردة ونأمل تحديد الكميات بنهاية مرحلة الاستكشاف ومدتها 12 شهرا.

وقال إن الشركة ستقدم قريبا دراسة جدوى أولية لأعمال الاستشكاف يعقبها مرحلة #التنقيب ثم #التعدين.

وفيما يتعلق باستشكاف الذهب في المنطقة، قال الخرابشة إنه في مرحلة جمع العينات التي أثبتت وجود كميات مؤملة وسيعقب هذه المرحلة تقديم دراسات جدوى وتحديد الاحتياطي.

وأشار إلى أن قطاع التعدين هو أحد القطاعات التي عرفتها خطة التحديث الاقتصادي بأنه ذو قيمة صناعية عالية ونعمل على مضاعفة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي إلى ثلاثة أضعاف ومضاعفة قيمة الصادرات إلى أربعة أضعاف بناء على النتائج المؤملة التي تم التوصل إليها لغاية الآن.

وأكد أن الوزارة تولي في هذه المرحلة قطاع التعدين أولوية؛ لأهميته في رفد الاقتصاد الوطني بقيمة مضافة والتوسع في فرص العمل بما يسهم في جهود تحقيق التنمية المستدامة.

وعن مستجدات المشروع، قال إن شركة (سولفيست) تعمل حاليا على إنجاز خطة التنقيب للمرحلة الثانية وتستهدف حفر ما يقارب 20 بئراً في منطقة النحاس، وحفر بئرين بشكل مائل في منطقة الذهب وسيتم جمع ما يتراوح بين 200 – 250 عينة في هذه المرحلة من كلا المشروعين.

وأضاف أن تقدم سير العمل إلى هذه المرحلة جاء إثر دراسات استشعار عن بعد واعتماد خرائط تفصيلية وتحديد التراكيب الجيولوجية.

وبهذا الخصوص، قال الخرابشة إن الشركة قسمت ميدانيا منطقة استكشاف النحاس في منطقة أبو خشيبة إلى 4 بلوكات استكشافية، وتم حفر ما مجموعه 5 خنادق (تم أخذ 4 عينات منها) وحفر ما مجموعه 4 آبار (تم جمع 28 عينة منها) وجمع 53 عينة سطحية من الصخور الحاملة للخام (36 عينة من أبو خشيبة و17 من غور فيفا).

كما قامت الشركة بجمع 4 عينات كبيرة (مجموع الأوزان بلغ حوالي 65 كغم) لغايات الدراسات المعدنية ودراسات الاستخلاص، بالإضافة إلى تأكيد الطبيعية الجيولوجية لصخور المنطقة.

وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية قد وقعت مجموعة مذكرات تفاهم تعيد الزخم لقطاع التعدين وتشمل استكشاف النحاس في منطقة الريشة ومذكرتي تفاهم لاستكشاف خامات النحاس والذهب مع شركة (سولفيست) التركية للاستثمار؛ الأولى تم توقيعها بتاريخ 13/4/2022 لاستكشاف خامات النحاس في مناطق وادي أبو خشيبة وغور فيفا وعلى مساحات تقريبية تبلغ 20 و25 كم مربع، والثانية تم توقيعها بتاريخ 5/6/2022 لاستكشاف الذهب في منطقة أبو خشيبة وعلى مساحة تقريبية تبلغ 155 كم مربعا.

وأطلقت الوزارة أخيرا خريطة تفاعلية تعرض تموضعات 13 معدنا ومعلوماتها الفنية، ما يسهل على المستثمرين استكشاف فرص التعدين المتاحة في المملكة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى