ناصر الدين الأسد يفوز بجائزة نجيب محفوظ

خبرني- فاز الكاتب الأردنى الكبير الدكتور ناصر الدين الأسد، بجائزة نجيب محفوظ للكاتب العربى، وهى أكبر الجوائز التى يمنحها اتحاد كتاب مصر، وقيمتها عشرة آلاف دولار، وهى مخصصة للأدباء العرب من خارج مصر.

وتشكلت لجنة برئاسة الناقد الكبير الدكتور محمد عبد المطلب، وعضوية الروائى الكبير بهاء طاهر، ومحمد سلماوى، رئيس الاتحاد، والدكتور مدحت الجيار، رئيس لجنة الجوائز بالاتحاد، ووقع اختيار اللجنة على الأديب الأردنى الكبير الذى يعد آخر التلاميذ الأحياء لعميد الأدب العربى د.طه حسين.

وهذه هى المرة الأولى التى يفوز فيها بالجائزة أحد كتاب الأردن، حيث فاز بها فى دوراتها السابقة كل من: الروائى السورى حنا مينة، والشاعر الفلسطينى سميح القاسم، والشاعر السودانى الليبى محمد الفيتورى، والروائى المغربى بنسالم حميش.

وقال محمد سلماوى، رئيس اتحاد الكتاب المصريين،في تصريحات صحفية الثلاثاء إن هذه الجائزة تحمل معنى رمزياً كبيرًا، يعكس الدور العربى لمصر، حيث تمنح الجائزة – التى تحمل اسم نجيب محفوظ – لأديب عربى مرموق من خارج مصر، وسوف يتم تسليم الجائزة فى افتتاح المؤتمر السنوى لاتحاد كتاب مصر الذى يقام يومى 16 و17 من الشهر الحالى بالمبنى التاريخى للاتحاد بقلعة صلاح الدين.

وولد الدكتور ناصر الدين الأسد 1922م، وتلقى تعليمه الجامعى، وحصل على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز من جامعة القاهرة عام 1955، وحاضر فى عدد من الجامعات ومعاهد البحوث فى الأردن وليبيا ومصر، وأسس الجامعة الأردنية ثم عُيِّن رئيساً لها خلال الفترة من عام 1962- 1968، كما عمل سفيراً لدى المملكة العربية السعودية من عام 1977 -1978، ورأس العديد من المجامع والمجالس.. ويعد كتابه الأبرز (مصادر الشعر الجاهلى) مرجعًا رئيسيًّا فى الشعر الجاهلى، وهو أطروحته التى نال عنها درجة الدكتوراه من جامعة القاهرة بالإضافة إلى أنه كان وزيرًا للتعليم العالي

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق