نائب رئيس “الموساد” السابق: خسرنا الحرب بغزة واقتصادنا ينهار

#سواليف

قال نائب رئيس جهاز #المخابرات الإسرائيلي السابق ( #الموساد )، والعضو في #الكنيست (البرلمان)، #رام_بن_براك، إن #الحرب في #غزة “لا طائل منها وإن إسرائيل تخسرها واقتصادنا ينهار”.
فصا
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها “بن باراك” النائب عن حزب “هناك مستقبل” المعارض للإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم السبت. وسبق أن شغل بن باراك منصب نائب رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) في الفترة من 2009 إلى 2011، ورئيس لجنة الأمن والخارجية بالكنيست بين عامي 2021- 2022.

وقال “بن باراك”: “هذه حرب بلا هدف ونحن نخسرها بشكل لا لبس فيه”. وأضاف: “نحن مجبرون على العودة للقتال في نفس المناطق، وخسارة المزيد من الجنود”.

وبوتيرة يومية، تعلن كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس” وفصائل فلسطينية عن قتل وإصابة #جنود إسرائيليين وتدمير آليات عسكرية، وتبث مقاطع مصورة توثق بعض عملياتها.

وتابع بن براك: “نحن نخسر على الساحة الدولية، وتشهد علاقاتنا مع الولايات المتحدة تدهورا شديدا، والاقتصاد الإسرائيلي ينهار”. وختم “بن باراك” متسائلا: “أرني شيئًا واحدًا نجحنا فيه!”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، قتل 15 جنديا إسرائيليا إثر استهداف منزل يتحصن فيه عدد منهم شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة. كما أعلنت أمس الجمعة، تمكنها “خلال 10 أيام من استهداف 100 آلية عسكرية صهيونية مختلفة بين دبابات وناقلات وجرافات في كافة محاور القتال”.

ولليوم 225 على التوالي يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 35 ألفا و303 شهداء، وإصابة 79 ألفا و261 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى