موبايل أردني

موبايل أردني
يوسف غيشان

على سبيل مناكفة الكورونا وقهرها بالابتسامة والتصميم على الحياة، وعلى سبيل التخفيف من الاحتقانات العائلية التي وصلت للذروة نتيجة اجتماع الاسرة في مكان واحد لوقت طويل وممتد بحيث يصبح الشجار والمناكفة وسيلة لقتل الضجر، وعلى سبل أخرى لن اكلّف نفسي عناء تعدادها، أروي لكم الحكاية التالية: في مؤتمر عالمي لإعلان الاستكشافات التاريخية المذهلة، وقف المستكشف الفرنسي على المنصة، أجال نظره في كوكبة العلماء وقال: – خلال حفريات أجريناها تحت برج ايفل، وجدنا آثارا لكوابل أرضية موزعة في أنحاء متعددة…. وهذا يدل على أن الفرنسيين استخدموا الهواتف الأرضية قبل أكثر من مئة عام على الأقل. صفق له العلماء على هذا الاكتشاف، وجاء دور العالم الإيطالي، الذي صعد إلى المنصة بكل ثقة وقال، وهو ينظر إلى زميله الفرنسي بتحد: – بعد حفريات أجريناها تحت برج بيزا المائل، وجدنا شبكة كوابل ..وهذا يدل على ان الشعب الإيطالي كان رائدا في هذا المجال ، وإنه استخدم الهواتف الأرضية قبل أكثر من 150 عاما. صفق له الحضور عدا الفرنسي، الذي شعر بالإحباط. صعد المستكشف الأردني، نظر إلى الجمهور بتكشيرة يانعة، ثم قال: – بعد حفريات متعددة وفي كافة الاتجاهات تحت مدينة البتراء الأثرية، لم نجد أي أثرا لكوابل أو ما يشابهها… ارتاح الفرنسي والإيطالي وكاد الجمهور ان ينظر باستهزاء للرجل، لكنه أردف قائلا: – وهذا يدل على ان الشعب الأردني كان يستخدم الخلويات والموبايلات منذ أكثر من ألفي عام.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق