من هي د. فاتنة الخريشا التي أثارت الجدل عبر الفيسبوك ؟

سواليف – رصد – فادية مقدادي
تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده وفاة الناشطة الاجتماعية الدكتورة فاتنة الخريشا ، حيث نعت والدة فاتنة ابنتها عبر صفحتها الشخصية التي كان يتابعها أصدقاؤها من خلالها .
وحسب أصدقائها فقد كان لها حضورها المميز عبر موقع الفيسبوك ولها متابعيها ومنشوراتها ، حيث تداعوا الى نعيها والتعزية بها والترحم عليها بعبارات الحزن والألم خاصة انها توفيت شابة بعد إصابتها بمرض السرطان الخبيث .
حدث هذا يوم الاثنين 13 / 1 / 2020 .

ولكن بعد انتشار خبر وفاة الدكتورة فاتنة الخريشا ، ظهرت منشورات أخرى عبر الفيسبوك تتحدث عن أنه لا وجود لهذه الشخصية على أرض الواقع ، وانها شخصية وهمية وان صاحب الحساب قام بإغلاقه بعد الإعلان عن الوفاة .

من جهتهم وبعد انتشار الخبر أصدر شباب “عشيرة الخريشا” بيانا نفوا فيه في وجود ( شخصية الدكتورة فاتنة الخريشا ) وانها شخصية وهمية وجاء في هذا البيان : بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن شباب عشيرة الخريشا باسم شباب عشيرة الخريشا الموقر نقول أن من تسمي نفسها او من يسمي نفسه الدكتوره فاتنه الخريشا لايمت لأسم العشيره بصله وأن هذه الشخصيه وهميه أستخدمت أو أستخدم هذا الأسم لغايات في نفسه ويعبر عن ضعف في شخصيته . ولو كان غير ذلك لكان أعلن عن أسمه أو عن أسمها لأنه لايوجد أحد من أبناء العشيره الشماء الضاربه جذورها في التاريخ يخفي شخصيته الحقيقيه والله من وراء القصد .

من ناحية ثانية ، طالب آخرون بسرعة الكشف عن صاحب هذه الشخصية الوهمية التي أثارت الإعجاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي لامست هموم المواطن الأردني وتحدثت باسمه ، فيما رأى آخرون ان شائعة الوفاة كناية عن إغلاق الصفحة للشخصية الوهمية التي اختبأ وراءها شخص ما ، بعد تهديدات للشخصية الحقيقية التي آثرت الصمت والاختفاء .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق