من الأخطبوط “بول” إلى أنثى الفيل “بوبي”.. عراف كأس أوروبا 2024 يتوقع الفائز بالمباراة الافتتاحية

#سواليف

باتت الاستعانة بحيوانات للتنبؤ بنتائج #مباريات #كرة_القدم في البطولات الكبرى ظاهرة شائعة لدى كثيرين، ورمزية محببة لدى الدول المستضيفة للنهائيات.

وتعطي هذه الظاهرة التي تسمى بـ”العرافين”، متابعي مباريات البطولات الكبرى حماسة كبيرة، فبعضهم ينجر فعلا خلفها، فيما يبدأ آخرون بالمقارنة بعد نهاية المباريات.

ويعد #الأخطبوط “بول” أشهر حيوان تنبأ بنتائج المباريات، فقد أذهل جمهور كرة القدم بتنبؤاته الصحيحة في 11 مباراة من أصل 13 مباراة في كأس الأمم الأوروبية عام 2008 وكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وتوقع الأخطبوط الذي ولد في بريطانيا قبل أن ينتقل إلى ألمانيا، جميع نتائج مباريات المنتخب الألماني في كأس العالم 2010 بدون أي خطأ، بما في ذلك خسارة المنتخب الألماني غير المتوقعة أمام صربيا.

وكان حراس “بول” حينها يعرضون صندوقين مزينين بأعلام المنتخبات المشاركة في البطولة يحتويان على الطعام، والصندوق الذي يأكل منه بول يكون هو توقعه للمنتخب الذي سيفوز بالمباراة.

في مونديال البرازيل عام 2014، ظهر حيوان آخر يتوقع نتائج المباريات متمثلة في السلحفاة التي تدعى “كابيساو”، حيث توقعت فوز البرازيل على كرواتيا في الافتتاح.

كما ظهرت خلال تلك النسخة حيوانات أخرى تنبأت بنتائج المباريات منها سمكة تدعى “بليه” التي توقعت نتائج المنتخب الإنجليزي.

ورغم ذلك لم تلق السلحفاة أو السمكة الشعبية الجارفة التي تمتع بها الأخطبوط بول.

وفي مونديال روسيا 2018، اختارت اللجنة المنظمة للنهائيات القط الأصم “أخيل” أبيض اللون أزرق العينين، لتوقع نتائج المباريات.

ونجح “أخيل” حينها في التنبؤ بنتائج 4 مباريات، وهي روسيا ضد مصر، وروسيا ضد السعودية، وإيران ضد المغرب، والبرازيل ضد كوستاريكا، لكنه أخفق في المباراة النهائية، حيث انحاز إلى كرواتيا على حساب فرنسا التي توجت حينها باللقب.

وخلال بطولة كأس العالم 2022 في قطر، تمت الاستعانة بالباندا “سهيل” و”ثريا” اللذان أهدتهما الصين إلى قطر بمناسبة استضافتها المونديال.

وظهر الباندا “سهيل” لأول مرة قبل ساعات من انطلاق نهائيات كأس العالم 2022 في قطر يوم افتتاح المونديال، حيث اختار اللوح الزجاجي الذي يحمل علم الإكوادور وليس علم قطر، وبالفعل فازت الإكوادور في المباراة بهدفين نظيفين.

وفي كأس أوروبا 2024 التي تنطلق منافساتها غدا الجمعة في ألمانيا، سيبزغ عراف جديد وبالأحرى هي عرافة في عالم التنبؤ بنتائج كرة القدم وعرافة ضخمة بحق.

“بوبي” أنثى الفيل الإفريقية العرافة التي تعيش في محمية في تورنغن بوسط ألمانيا.

أمس الأربعاء، سددت تلك الفيلة كرة في المرمى الذي يحمل العلم الألماني، وتوقعت بثقة فوز ألمانيا على اسكتلندا في المباراة الافتتاحية لبطولة أمم أوروبا المقررة غدا الجمعة على ملعب “أليانز أرينا” في ميونخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى