الاصابات
692٬181
الوفيات
8٬372
قيد العلاج
34٬091
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
649٬718

منظمة (DAWN) وخديجة جنكيز ينجحون في تبليغ ولي العهد السعودي بالدعوى القضائية ضده

سواليف

نجح المدّعون منظمة الديمقراطية الآن للعالم العربي (DAWN)، وهي منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة أسسها جمال خاشقجي، وخطيبة خاشقجي خديجة جنكيز، في تبليغ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالشكوى المرفوعة أمام محكمة مقاطعة كولومبيا الفيدرالية في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2020.
جاء في الشكوى القضائية أن محمد بن سلمان ومسؤولين سعوديين آخرين “قاموا من خلال التآمر ومع سبق الإصرار، باختطاف وتقييد وتخدير وتعذيب واغتيال الصحفي المقيم في الولايات المتحدة والمدافع عن الديمقراطية جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول بتركيا،” وأن القتل تسبب في إلحاق أذى وضرر كبير على المدّعين.

بعد أن تم قبول التبليغ، قدّم ثلاثة محامين من شركة المحاماة كيلوج، هانسن، تود، فيغل آند فردريك إخطارات بالمثول للدفاع عن “المُدّعى عليه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية.”
يمثل المدّعين في هذه القضية السفير الأمريكي السابق كيث هاربر من شركة المحاماة جينر آند بلوك، وفيصل جيل، الشريك الإداري في شركة جيل للمحاماة.

اقرأ أيضاً:   السيسي يأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في حادث القطار

وقالت سارة لي ويتسن، المديرة التنفيذية لمنظمة (DAWN): “نحن ملتزمون بمحاسبة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمام محكمة قضائية عن قتله لمؤسسنا جمال خاشقجي، ونشعر بالامتنان لموافقة القاضي بيتس على مذكرتنا بالتبليغ البديل.” وأضافت: “بينما قد يكون محمد بن سلمان قد فلت من العقوبات التي فرضتها حكومتنا على دوره في جريمة القتل، إلا أنه لن يتمكن من الهرب من الملاحقة القضائية من قبل نظامنا القضائي بسبب الضرر الذي ألحقه بنا وبجنكيز.”

تذكر الدعوى القضائية أسماء عدة متهمين تشمل مسؤولين سعوديين بالإضافة إلى ولي العهد، بينهم مستشاره سعود القحطاني واللواء أحمد العسيري الذي كان مسؤول استخباراتي رفيع، و 21 مسؤولًا سعوديًا آخرين متورطين في جريمة القتل وأربعة متآمرين مجهولين. تسعى الدعوى القضائية إلى الإنصاف بموجب قانون دعاوى تعذيب الأجانب وقانون حماية ضحايا التعذيب وذلك لتعذيب خاشقجي وقتله خارج نطاق القضاء، ما تسبب في ألم ومعاناة شديدة وأضرار جسيمة لجنكيز.
وتسعى الدعوى القضائية أيضًا إلى الإنصاف عن تدخل المتهمين المؤلم في عقد خاشقجي مع منظمة (DAWN) كأول مدير تنفيذي للمنظمة.

اقرأ أيضاً:   مصر: ارتفاع ضحايا انقلاب القطار إلى 11

وقال فيصل جيل محامي المدعين: “لا تسعى هذه الدعوى القضائية فقط إلى تحميل محمد بن سلمان وغيره من كبار المسؤولين السعوديين المسؤولية عن جريمة قتل جمال، ولكن أيضًا لإرسال رسالة للحكومة السعودية وغيرها من الحكومات المسيئة بأنها ستدفع ثمن عمليات القتل خارج نطاق القانون للصحفيين والنشطاء.”

ووافق القاضي جون بيتس على طلب المدّعين بالتبليغ البديل في 4 مارس/آذار 2021، ما أتاح تبليغ محمد بن سلمان بالقضية عن طريق رسائل الواتساب والبريد السريع إلى المديرية العامة للسجون السعودية للعديد من المتهمين المسجونين حاليًا في السجون السعودية، ومنشور في صحيفة نيويورك تايمز النسخة الدولية ومنشور في صحفية القدس العربي، وإخطار لمحامي محمد بن سلمان في قضيتين أخريين مرفوعة ضده في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً:   اختفاء صحفي مصري بعد قيام الأردن بترحيله إلى بلاده

وقالت ويتسن: “نتطلع إلى رؤية محمد بن سلمان في المحكمة والحصول أخيرًا على جميع الأدلة—بما في ذلك من كان يعرف أي شيء وفي أي وقت عن هذه القضية في حكومتنا—التي تورط محمد بن سلمان والمتآمرين معه في هذه الجريمة البشعة.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى