الاصابات
386٬496
الوفيات
4٬675
الحالات الحرجة
284
عدد المتعافين
346٬287

منتقدو “فيسبوك” يشتكون من تفعيل “ميزة السلامة” إثر هجمات باريس..وعدم تفعيلها بعد هجمات بيروت

سواليف

عقب هجمات باريس، قام أكثر من 4 ملايين شخص باستخدام أداة فيسبوك للسلامة، خلال 24 ساعة بعد تفعيلها.

ولكن، فيسبوك انتقد من قبل بعض المستخدمين الذين تساءلوا عن سبب تفعيل ميزة “العثور على الأشخاص” في هذا الهجوم بينما لم تفعل في حوادث عنف أخرى، إذ انتشرت تعليقات وانتقادات كثيرة عن عدم تفعيل الميزة قبل واحد يوم من هجمات باريس، أي في تفجير بيروت الذي أسفر عن مقتل 43 شخصاً وإصابة أكثر من 200 شخص.

وتنوعت التدوينات حول الموضوع، إذ كتب وديع كونستانتين على صفحة “فيسبوك” التابعة له، موجهاً كلامه لمؤسس الموقع، مارك زكربيرغ: “نحن حزينون فعلا لما حصل في باريس، ولكن هناك عاصمة اسمها بيروت، هوجمت البارحة من قبل إرهابيين أيضا. لماذا لم يفعل فيسبوك “تحقق السلامة” في لبنان يا مارك زكربيرغ؟”

اقرأ أيضاً:   هاتف مصفّح مميّز ببطارية تدوم لفترات طويلة

بينما كتبت لين الأحمر قائلة: “الكثير من اللبنانيين يعيشون في الخارج، وكانوا سيشعرون بالتقدير من وجود أداة كهذه للاطمئنان على سلامة أهلهم وأحبائهم.”

وسرعان ما رد المدير التنفيذي مارك زاكربيرغ على هذه التساؤلات في تدوينة على صفحته في فيسبوك، موضحا موقفه بعبارة “أنتم على حق، هناك الكثير من الصراعات المهمة أيضا في العالم. حتى يوم أمس، كانت سياستنا تُفعّل ميزة “تحقق السلامة” للكوارث الطبيعية فقط. الآن لقد غيرنا هذه السياسة ونخطط لتفعيل “تحقق السلامة” بسبب الأحداث التي قد تطرأ في المستقبل أيضاَ.”

وكان قد كشف موقع فيسبوك عن ميزة “تحقق السلامة” أو safety check في العام 2014، واستخدمت هذه الخاصية خمس مرات منذ ذلك الوقت في حالات كوارث طبيعية فقط.

اقرأ أيضاً:   "ناسا" تنشر صورا جديدة التقطها مسبار "بيرسفيرانس" من المريخ

يذكر أن ميزة “تحقق السلامة” تعمل عندما يسأل فيسبوك مستخدميه بناء على مواقعهم عما إذا كانوا بأمان. ومن ثم تنشر المعلومة على صفحة المستخدمين الشخصية.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى