ممرضو مستشفى الجامعة يواصلون توقفهم عن العمل لليوم الثاني

سواليف
واصل الممرضون العاملون في مستشفى الجامعة الأردنية توقفهم المفتوح عن العمل الذي بدأوه أمس الثلاثاء لمطالبة إدارة الجامعة والمستشفى تلبية مطالبهم المالية والمهنية.
وقالت النقابة في بيان لنقيب الممرضين خالد ربابعة ان التوقف المفتوح عن العمل مستمر الى حين الاستجابه للمطالب المشروعة للممرضين العاملين في مستشفى الجامعة الاردنية، مشيدة بالتزام الممرضين بالتوقف وتجاوبهم مع دعوة النقابة.
واكدت النقاية حرصها عدم الحاق الضرر بالمواطن متلقي الخدمة، معتبرة ان تعنت ادارة الجامعة هو الذي اوصلها الى قرار التوقف، رغم شعورها بالمسؤولية تجاه شعبنا ووطننا بادر المجلس بانتهاج اسلوب الحوار لانصاف منتسبي النقابة ورفع الظلم الواقع عليهم.
وحمل مجلس النقابة ادارة الجامعة الاردنية المسؤولية الكاملة عن تعطل العمل وعن اي ضرر يلحق بالمرضى بسبب تعنتها وقراراتها التي ادت الى حرمان المرضى من العناية التمريضية.
وبينت ان مجلس النقابة يعمل على تحسين مستوى الرعاية التمريضية والحفاظ على هذا الصرح الوطني الشامخ ليكون كما اراده جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم منارة للعلم والانجاز وذلك بانصاف الممرضين بما يمنع خروج الكفاءات التمريضية وليس تحقيق مكتسبات للممرضين فقط، وهو ما سينعكس على المواطنين الذين يتلقون الخدمة ويخفف معاناتهم.
وادانت النقابة “ما تقوم به ادارة الجامعة من ترهيب للممرضين والتهديد باتخاذ اجراءات عقابية ضد الممرضين الذين التزموا بقرار مجلس النقابة بالتوقف عن العمل”،وفقا للبيان، واكدت ان مجلس النقابة لن يتهاون مع هذه التهديدات وسيتخذ كل الاجراءات القانونية و القضائية بحق مصدريها.
وعبرت عن تقديرها للصورة للحضارية والانسانية التي قدمها ممرضو المستشفى “الذين لم يتاخروا عن تقديم الرعاية للحالات الطارئة وهم يطالبون بحقوقهم بقوة وصلابة ومسؤولية عالية”.
وأكدت ان النقابة سوف تدعم مطالب الممرضين المشروعه ولن تكل او تمل حتى تحقيق كامل حقوقهم.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق