الاصابات
376٬441
الوفيات
4٬611
الحالات الحرجة
218
عدد المتعافين
341٬021

معهد الإعلام الأردنيّ يُطلق مدوّنة سلوك لمكافحة خطاب الكراهية في الإعلام

سواليف
أطلق معهد الإعلام الأردنيّ مدوّنة سلوك أخلاقيّة ومهنيّة تهدف إلى مكافحة خطاب الكراهية في وسائل الإعلام الأردنيّة، يلتزم من خلالها العاملون والعاملات في مجال الصّحافة والإعلام والمؤسّسات الإعلاميّة بتطبيق الممارسات المهنيّة خلال العمل الصّحفي والإعلاميّ.

وبرزت الحاجة إلى مدوّنة السلوك نظراً للخطر الذي يشكّله انتشار خطاب الكراهية على السّلم المجتمعيّ، إضافة إلى تهديده للبنى الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسياسيّة والاخلاقيّة التي تحفظ المجتمع ووحدته وسلامته.

وبينما تبدو الحاجة ماسّة لمواجهة خطاب الكراهية بمختلف الوسائل القانونية والتشريعية والسياسيّة، يُمكن لوسائل الإعلام المختلفة أن تكون في صدارة الجهد الوطنيّ والعالميّ في مواجهة خطاب الكراهية.

ويُعرّف خطاب الكراهية على أنّه الممارسات غير الأخلاقيّة التي تضرّ بالمصالح العامة سواءً بالقول أو الرسم أو التصوير أو أي شكل من أشكال التعبير، والذي من شأنه التّحريض على العنف أو التمييز أو الإقصاء أو الإلغاء لمجموعة معيّنة أو لفرد بصفته عضواً ينتمي لتلك الجماعة بسبب المعتقد أو العرق أو الدين أو النسب أو اللون أو الجنس أو الأصل أو القوميّة المرتبطة بهذ الجماعة.

اقرأ أيضاً:   الشاب الأردني يوسف الدغيدي ينافس على لقب سفير الرواية العربية

وأبرز ما جاء في مدوّنة السّلوك أن تلتزم وسائل الإعلام بعدم بث أو نشر أو إعادة بث أو نشر مواد إعلاميّة أيّا كان نوعها تتعارض مع القيم والحقوق الأساسية بما ينسجم مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وتمتنع عن استخدام ألفاظ أو مصطلحات أو صور أو رسوم من شأنها التقليل من مكانة فرد أو جماعة وتنميط صورته أو صورتهم داخل المجتمع.

وتنصّ المدوّنة، التي أُعدّت بمساعدة من مركز هداية والاتحاد الأوروبي، على الإقرار بأنّ المساس بالحرية الشخصية والحياة الخاصة واستخدام مصطلحات وإيحاءات تمييزية تقلل من مكانة أي فرد أو شريحة مجتمعية يندرج ضمن ممارسات خطاب الكراهية، وتلتزم وسائل الإعلام بعدم إهانة الشعور الديني أو المذهبي لأي من مكونات المجتمع الأردني.

اقرأ أيضاً:   الهيئة الاردنية الاوروبية العليا تكثف أنشطتها عبر منصة زووم

كما جاء في المدوّنة أنّ وسائل الإعلام التي توقّع على المدوّنة تلتزم بعدم نشر أو بثّ أي مضمون يحرّض على العنف والكراهية أو يثير النعرات الطائفية أو العنصرية ضد مكون مجتمعي أو فرد ينتمي لهذا المكون، وتتعهّد بتوخّي أعلى درجات المهنية والأخلاقية بما في ذلك الدقة والصدق والحياديّة والموضوعيّة والنزاهة والتوازن.

للمشاركة في مكافحة خطاب الكراهية في وسائل الإعلام الأردنيّة، يُرجى توقيع مدوّنة السّلوك في الرابط الآتي:

https://forms.gle/uUyRctArWaNyho2D6

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى