معالي عبدالناصر أبو البصل / أسعد البعيجات

معالي عبدالناصر أبو البصل

ذكر د. نزار السعايدة ، في بداية عام ٢٠٠٦ وفي اول يوم لي في مستشفى الامير راشد في اربد جاءني مريض ستيني ومعه زوجته يحملان تقريرا لصورة اشعة طلبها زميلي في مراجعة سابقة..

التقرير يبين وجود ورم في البنكرياس وغدد ليمفاوية متضخمة وانتشار للورم في الكبد والرئتين( يعني الحجي منتهي) ..

حاولت بداية ايصال الخبر بطريقة غير مباشرة..
فقلت : حجي لازمك دخول..

ردت الحجة ان شاء الله يجيك يا دكتور بس مو هسا..

قلت لها :حجة انا مش عازمه على غدا..
بده دخول الحجي..
حجي بدك دخول لانه عندك مشاكل في بطنك وبدهن فحوصات ويجوز عينات..

لم تترك الحجة مجالا للمريض يرد..
قالت : قلت لك يا دكتور والله غير يجيك بس لما حدا من عياله يجي وهسا ما فيه حدا يبلش بالحلال ( الغنم )..

فقلت لا بد من القول المباشر بدون لف ودوران:
حجة ، الحجي عنده سرطان في بطنه وبده فحوصات وعلاجات..
وتوقعت صدمة وعويل من الاثنين..

الا ان الحجي بقي صامتا والحجة قالت :
ما قلت لك يا بنيي والله غير يجي يدخل بس مو هسا..

قلت لها وللحجي: (حجة انا بريت ذمتي من الحجي وخطيته برقبتك..وهي التقرير تبعه لو اعطيتيه لشب الشرطة العسكرية اللي ع الباب راح يكتب له دخول)..

وخرج الحجي والحجة وكأن الحجي مفلوز فقط لا غير.. طبيا لن يعيش الحجي لاكثر من ستة اشهر ولكن الاعمار بيد الله وقد يكون حتى اللحظة على قيد الحياة..

اذهلني موقف الحجة زوجة المريض..
فهي اما لم تفهم ماذا يعني سرطان ولهذا اعتبرت الموضوع عاديا..

او انها تعرف ولا تهتم لامر الحجي عاش او مات.
او انها تعرف ان هذا المرض قاتل وعلاجه مر والشفاء منه شبه معدوم ولا تريد لزوجها العذاب وانما تريد له الموت بسلام..

اما صمت الحجي فليس له تفسير ..

ما ذكرني بالقصة هو تقرير ديوان المحاسبة الصادر حديثا .. وانا اقرأ بعض ما ورد فيه على المواقع الاخبارية من تجاوزات واهدارات مالية
وتقصير اداري ومالي في مال الوطن والمواطن ..
وعلى مدى سنوات وهو يوصي بنقاط معينة ودون تصويب حتى عند التأكيد عليها في كل تقرير سنوي..

معالي الاستاذ الدكتور أبو البصل حل كل مشاكل البلد ووقفت على اذان الإقامة على السماعات الخارجية أو السماعات الداخلية !!!!

اذان الإقامة هو الي شوش على الأجهزة الأمنية وساعد في هروب مطيع !

اذان الإقامة هو الي شوش على المستثمرين وهربوا !!!

اذان الإقامة هو سبب انهيار سور مقبرة العيزرية حيث ذكر شهود عيان ان تراكم الموجات الصوتية لآذان الإقامة على امتداد السنوات ادى الى انهياره، هو سبب فاجعة البحر الميت، هو سبب سقوط الطفلة في المنهل .

دكتور عبدالناصر ،

أخذت عندك مادة في اليرموك و يا ريتني حملتها،

٤٠ سنة وانت تُقيّم بالطلبة ناجح /راسب لكن للأسف حرارة كرسي سيارة التسلا أثر على عذرية طبلة أذنك فأصبحت حساسة رقيقة لا تستحمل اذان الإقامة !!!!

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق