مستوطنون يهربون أمام صيحات التكبير من المرابطين في الأقصى / فيديو

#سواليف

لم تخالف #قوات #الاحتلال التوقعات، حيث أمّنت اليوم الإثنين #اقتحامات #المستوطنين للمسجد #الأقصى، فيما منعت المصلّين من دخوله واعتدت على عدد منهم.

أما من كانوا داخل المسجد فقد تم إبعادهم من أمام المصلى القبلي، في حين أُخرج عدد منهم من المسجد خلال اقتحامات المستوطنين .

وتكتسب هذه الاقتحامات حساسية خاصة، لا سيما وأنها تتزامن مع عيد الفصح عند اليهود، والذي كان قد بدأ يوم الجمعة المنصرم ويستمر أسبوعًا، ودعت #جماعات_استيطانية إلى تكثيف #الاقتحامات خلال فترة العيد.

مقالات ذات صلة

وكان أمس الأحد قد سجّل حملة #اعتداءات واسعة شنتها قوات الاحتلال على #المصلين في المسجد الأقصى ومحيطه. ومن المتوقع أن يتكرّر مشهد الأحد على امتداد أيام الأسبوع.

وانسحب مشهد تحدي المصلين بالأمس لقوات الاحتلال، بعدما انكبوا على الصلاة وتلاوة القرآن، على ما شهده اليوم.

وبرزت المرابطات في المسجد الأقصى وهن يقفن في مواجهة قوات الاحتلال المدججين بالسلاح، وقد رفعن الصوت يرددن “يا قوة الله”.

وفي مقاطع مصوّرة أخرى نشرتها صفحة “القسطل” الإخبارية، سُمع ترداد المصلّين والمصليات في باحات المسجد لصيحات التكبير في مواجهة اقتحام المستوطنين، ولاحقًا لدى انسحاب قوات الاحتلال من المكان.

كما أشار تعليق مرفق مع أحد المقاطع إلى هروب المستوطنين بعد سماعهم تكبير الشبان في المصلى القبلي، رغم حماية قوات الاحتلال لاقتحامهم المسجد الأقصى.

ومن خارج المسجد، كانت -بحسب الفيديو- سيدة تقف صباح اليوم عند إحدى بوابات المسجد الأقصى تقول في مواجهة عناصر شرطة الاحتلال: “طبعًا هو ليس له علاقة بالأقصى ولا بالمسجد، هو مجرد محتل”.

وأردفت مخاطبة تلك القوات: “أنتم تخرجونني بالقوة وليس بإرادتي”، متوعدة بأنهم “إلى زوال، وبأن بقاءهم لن يطول”، مشددة على أن “ذاك وعد الله”.

المصدر
العربي الجديد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى