مستشفى الكندي ينظم محاضرة بعنوان “المخدرات وأثرها على المجتمع”

سواليف

تزامناً مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات نظم مستشفى الكندي اليوم محاضرة بعنوان “المخدرات وأثرها على المجتمع” بهدف تثقيف كادر المستشفى بطرق الوقاية من هذه المشكلة من خلال توعيتهم بمخاطر الأدوية والعقاقير التي يتعرض لها أفراد الأسرة بالإضافة إلى معرفة آلية العلاج من هذه الآفة المجتمعية التي لها آثار سلبية على المجتمع بأكمله تحدث فيها الرائد أنس طنطاوي من إدارة مكافحة المخدرات .
وأكد فيها بأن ظاهرة تعاطي المخدرات من أكثر المشاكل التي تهدد المجتمعات الإنسانية في عالمنا اليوم ومخاطر المخدرات وتأثيرها المباشر وغير المباشر على الجهاز العصبي المركزي في جسم الإنسان مشيراً إلى أنواع المواد المخدرة والتعريف بها، كما بين العوامل المؤدية إلى تعاطي وتجارة المواد المخدرة ومنها الأسرة والمجتمع ورفاق السوء والعوامل الاقتصادية وبأن التعاطي يؤدي إلى الإصابة بالكثير من الأمراض مثل السكري والضغط وأمراض القلب والشرايين والتهاب الكبد الوبائي والسرطان.
لافتاً إلى انه تم تأسيس مركز لعلاج المدمنين وهو من احدث المراكز في الشرق الأوسط يقوم بعلاج المدمنين على المواد المخدرة ومراقبة سلوكهم حتى بعد الخروج من المركز وهناك مراجعات دورية حتى الشفاء التام، مؤكدا أن من يتقدم من تلقاء نفسه أو برغبة من ذويه للعلاج في هذا المركز، يعفى من الملاحقة القانونية ويكون العلاج مجاني وبسرية تامة.
وعلى هامش المحاضرة تم عرض عينات من المواد المخدرة تم ضبطها في عدة قضايا للتوعية حول أشكال وأنواع المخدرات وطرق إخفائها وطرق تعاطيها.
وفي نهاية المحاضرة استمع المحاضر الى اسئلة واستفسارات الحضور .

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى