مسؤول بالدفاع المدني بغزة: الاحتلال استخدم أسلحة أدت إلى تبخر الجثث واختفائها (فيديو)

#سواليف

قال مدير قسم الإمداد في #الدفاع_المدني بقطاع #غزة، محمد المغير، إن قوات #الاحتلال الإسرائيلي استخدمت #أسلحة_محرمة دوليًّا أدت إلى تبخر الجثث واختفائها بشكل كامل، على حد قوله.

وطالب في حوار مع الجزيرة مباشر بضرورة أن يأتي وفد لمعرفة هذه الأسلحة التي تستخدمها قوات الاحتلال الإسرائيلي “حيث يتم استهداف البيت، ومِن ثَم فقدان جثة إلى خمس جثث”.

وأوضح أنهم لا يصلون إلى #الجثث_المفقودة بفعل التبخر حيث تصيبها الضربة بشكل مباشر، مؤكدًا وجود العديد من الحالات التي يمكن رصدها وتوظيفها في هذا المجال.

وقال إن بعض #الأسلحة المستخدمة تحوي “ #مواد_كيماوية تتفاعل مع بعض المواد البيولوجية الموجودة في جسم الإنسان مما يتسبب في تبخر الجثة وعدم بقاء أي شيء”، على حد وصفه.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة بدعم أمريكي، خلّفت أكثر من 110 آلاف شهيد ومصاب معظمهم أطفال ونساء، إضافة إلى أكثر من 7 آلاف مفقود، ودمارًا هائلًا، ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل حربها رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورًا، وكذلك رغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى