مسؤول أوروبي: الكارثة في غزة قد تتحول إلى “نهاية العالم”

#سواليف

دعا يانيز #ليناركيتش، المسؤول عن إدارة #الأزمات و #المساعدات_الإنسانية في #المفوضية_الأوروبية، إلى “وقف الاشتباكات من أجل إدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع #غزة”، محذراً أنه في حال عدم حدوث ذلك فإن ” #الكارثة القائمة حالياً في القطاع قد تتحول إلى #نهاية_العالم”.

جاء ذلك في تصريح أدلى به،  الثلاثاء، لمجموعة من الصحفيين الأتراك، وفق ما ذكرت وكالة /الأناضول/.

وأوضح ليناركيتش أن المساعدات الإنسانية المقدمة إلى غزة في الوقت الحالي “غير كافية على الإطلاق”، وأنه يجب زيادتها بشكل جذري.

وأضاف أن “500 شاحنة مساعدات فقط دخلت قطاع غزة منذ بداية الصراع في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي”، مبيناً أن “العدد المذكور كان يدخل يومياً إلى القطاع قبل بدء الصراع”.

وتابع قائلا: “القانون الدولي يفرض على جميع أطراف أي صراع، توفير هدنة إنسانية لضمان إيصال المساعدات الإنسانية دون قيود. وإذا لم تحدث هذه الهدنة في المستقبل، فإن الكارثة التي نراها الآن في غزة يمكن أن تتحول إلى نهاية العالم”.

وأردف: “لا يمكن إدخال الوقود إلى غزة. ومن منظور إنساني، فهذه مشكلة خطيرة للغاية لأنه بدون الوقود لا يمكن للمولدات والمستشفيات ومضخات المياه والأفران أن تعمل. والوقود ضروري أيضاً للعاملين في المجال الإنساني والمنظمات الإنسانية”.

ولليوم الثاني والثلاثين على التوالي، يشن الاحتلال الإسرائيلي عدوانا واسعا على قطاع غزة، وتقصف طائراته المباني والمنازل وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها من المدنيين، ما أدى لارتقاء ما يزيد عن عشرة آلاف شهيد ونحو خمسة وعشرين ألف جريح، منهم 4104 أطفال و 2641 سيدة.

المصدر
وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى