مزاعم بأن منفذ عملية طعن أشخاص بلندن صرخ “هذا لأجل سوريا”

قالت بعض وسائل الإعلام البريطانية، إن الشرطة في العاصمة لندن، أوقفت، مساء السبت، شخصا جرح أربعة آخرين – إصابة أحدهم بالغة – جراء طعنهم بسكين، في محطةٍ للمترو بالمدينة.

وادّعت المصادر المذكورة، أن منفذ الهجوم الذي نفذ عملية الطعن في محطة “ليستون” شرقي لندن، صاح بجملة “هذا من أجل سوريا” أثناء قيامه بذلك، غير أن الشرطة نفت هذا الادعاء.

وأفادت الشرطة في بيان لها حول الحادث، أن عناصرها أوقفت إثر انتقالها إلى محطة المترو مكان الحادث، شخصا قالت إنه هدد الركاب بسكين، وأصاب بعضهم، وأن إصابة أحدهم بالغة.

وكانت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية أعلنت أنها تحقق في عملية طعن بسكين وقعت مساء السبت في محطة لمترو الأنفاق في لندن وأصيب خلالها ثلاثة أشخاص على الأقل بجروح، مشيرة إلى أنها تتعامل مع ما جرى على انه “عمل إرهابي”.

وقال قائد الشرطة ريتشارد والتون في بيان “نحن نتعامل مع الأمر على انه عمل إرهابي”، مشيرا إلى ان الهجوم وقع في محطة ليتونستون في شرق العاصمة البريطانية وان الشرطة اعتقلت رجلا يشتبه في أنه منفذ الهجوم.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى