مرحلة ملوكية مبكرة

مرحلة ملوكية مبكرة
د.محمد جميعان

مع تقدم العمر وتراكم الخبرة والتجارب الحياتية، يصل الانسان لمرحلة من النضج، يطلق عليها “المرحلة الملوكية” او الملكية، وتعني ان تاخذ نفسك الى نمط الحياة الملكية، من الرفاهية والبعد عن الصغائر والتفاصيل، سيما ما يحرق الاعصاب، ويهيج التفكير، من الحماسة، او الصراع الذي لا نتاج له، سوى ان تستزف جهدك وبدنك ووجدانك وذهنك، في تكالب الاخرين على متاع الدنيا وادوارهم فيها، او اعادة ترتيب اولوياتهم ومكتسباتهم، او تصفية حساباتهم وحصد نتاج احقادهم …

بمفهوم بسيط ان تاخذ نفسك وحياتك وتفكيرك ان تكون ملكاً، تهنأ فيها بما حصدت وقطفت وبممتلكات واسعة من السعادة وراحة البال..

لماذا الانتظار حتى تاتيك المرحلة الملوكية في هرمك، او كما وصفه الله عز وجل ” ارذل العمر” ؟!

لماذا لا تاخذ نفسك الى هذا المرحلة الملوكية، بقرار تتخذه بنفسك مبكرا، لترى ان ما يجري ما هو الا صراع من غابت بصائرهم، وكثير من النفاق، واضاعة الوقت؟

الوسوم
اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. أكيد ومثل ما قال أ. أبو غزالة في ندوته المنشورة هنا، العمل الجاد هو الطريق إلى السعادة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق