الاصابات
386٬496
الوفيات
4٬675
الحالات الحرجة
284
عدد المتعافين
346٬287

مرحلة الوباء المجتمعي والمواقع الالكترونية

مرحلة الوباء المجتمعي والمواقع الالكترونية
د.محمد جميعان

لا بد من التأكيد عبر حملة اعلامية مؤثرة اننا لم نعد نواجه ” مرض الكورونا ” وحسب، الذي كان متاحا فيه الاخذ والرد والاجتهاد الذي يخدم الوقاية منه…

اننا امام وباء انتشر واصبح مجتمعيا ، والاعداد تضاعفت، والوفبات شبه يومية وتضاعفت ايضا، ولم يعد هناك مجالا للاجتهاد والفتاوى الشعبية وبالاحرى لا مجال للتكذيب الان، لاننا اصبحنا جميعا تحت الوباء، والتهوين من الوباء الذي يؤدي للاستهتار..

مواقع التواصل الاجتماعي مؤثرة، وقد تشكل اتجاهات وثقافات وسلوكيات او تخلق بلبلة واشاعات لذلك فالامانة تقتضي الإشارة الى ما يلي :

– خطورة الوباء لا تحتمل المزاح والتنكيت والتسخيف.. ، وهي ايضا بالمقابل لا تحتمل التهويل والمبالغة التي تؤدي للهلع..

اقرأ أيضاً:   خلف الوجوه وجوه مفبركة !

– طبيعة انتشار الوباء لا تحتمل التفريط او الاستهانة بموضوع العزل والحجر.

– تأثر الناس بالعدوى متفاوتة ، لان مقاومة الفيروس في الجسم في ظل عدم وجود لقاح او علاج ، ما زالت تعتمد اساسا على قوة جهاز المناعة لدى الانسان، فقد تظهر اعراضه عند شخص وربما تؤدي للوفاة، وقد لا تظهر عند آخر الا بشكل خفيف، ومن هنا ضرورة واهمية عدم نقل الاشاعات والاخبار والتجارب الشخصية وتعميمها..

– الوباء وعلاجه وما يتعلق باجراءاته والتعامل وتفاصيله معه موضوع طبي متخصص وليس محل اجتهادات وتداول من غير اصحاب الاختصاص المعتمدين رسميا سيما على صفحات التواصل الاجتماعي .

[email protected]

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى